الأوروعربية للصحافة

للا لطيفة والدة محمد السادس في ذمة الله. القصر الملكي ينعي الأميرة . وجريدة بريس ميديا تعزي

الناطق الرسمي باسم القصر الملكي يعلن وفاة والدة الملك محمد السادس الأميرة لالة لطيفة أمحزون (youtube.com)

 

انتقلت إلى رحمة الله، اليوم السبت، الأميرة للا لطيفة، حرم الملك الراحل الحسن الثاني، ووالدة الملك محمد السادس.

وفي ما يلي بلاغ من الناطق الرسمي باسم القصر الملكي:

“بسم الله الرحمان الرحيم، والصلاة والسلام على سيد المرسلين وآله وصحبه. يعلن الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، بكل حزن وأسى، انتقال صاحبة السمو الملكي الأميرة للا لطيفة إلى عفو الله ورحمته، وذلك يومه السبت 22 ذي الحجة 1445 ه، الموافق لـ 29 يونيو 2024 م، حرم المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني، طيب الله مثواه، ووالدة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده وأطال عمره، وأصحاب السمو الملكي الأمراء والأميرات. وإننا إذ ننعى هذا المصاب الجلل نرجو الله العلي القدير أن يشمل الفقيدة الكريمة بواسع رحمته وكريم غفرانه ويسكنها فسيح جناته، وأن يطيل في عمر سيدنا الهمام، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، وأدام عزه ونصره، وخلد في الأعمال الصالحة ذكره. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم جريدة هسبريس الإلكترونية بخالص العزاء والمواساة إلى جلالة الملك محمد السادس، وإلى أصحاب وصاحبات السمو الملكي الأمراء الأجلاء والأميرات الجليلات، وكافة أفراد الأسرة الملكية الشريفة، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ورضوانه، وأن يدخلها فسيح جناته بإذنه تعالى، وأن يلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) صدق الله العظيم.

ببالغ الحزن و الأسى، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا لطيفة والدة الملك محمد السادس، وذلك يومه السبت 22 ذي الحجة 1445 ه، الموافق لـ 29 يونيو 2024 م، حرم المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني، طيب الله مثواه، ووالدة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده وأطال عمره، وأصحاب السمو الملكي الأمراء والأميرات.
وإننا إذ ننعي هذا المصاب الجلل، نرجو الله العلي القدير بأن يشمل الفقيدة الكريمة بواسع رحمته وكريم غفرانه ويسكنها فسيح جناته، وأن يطيل في عمر سيدنا الهمام، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، وأدام عزه ونصره، وخلد في الأعمال الصالحة ذكره.
وبهذه المناسبة الحزينة، تتقدم جريدة بريس ميديا أصالة عن مديرها المسؤول برهون حسن  و منسقتهاالعامة نادية الحميدي و نيابة عن طاقمها التقني و التحريري بأسمى عبارات التعازي والمواساة لعائلتها الصغيرة و الكبيرة، ضارعين إلى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة برحمته الواسعة، ويسكنها فسيح جناته مع الصديقين والشهداء والصالحين، وأن يلهم ذويها جميل الصبر و أحسن العزاء،
نسأل الله تعالى أن يغفر لها ويرحمها، ويكرم مثواها، ويوسع مدخلها، وأن يجازيها بالحسنات إحسانا، وعن السيئات عفوًا وغفرانا .. وأن يغسلها بالماء والثلج والبرد، وأن ينقيها من الذنوب والخطايا، كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس.. وأن يخلف عليها بدار خير من داره، وأهل خير من أهلها.