الشبكة الأوروعربية تكرم يهود المغرب

في سياق التحركات العالمية لتخليد الأيام  الدولية للأمم المتحدة  ضمنها اليوم العالمي لحقوق الإنسان و تنفيذا للميثاق التعاقدي الدولي المؤسس  للشبكة الأوروعربية للصحافة و السياحة  و في إطار سلسلة اللقاءات التواصلية و التشاورية التي تعقدها الشبكة مع عدد كبير من  الشخصيات العسكرية و القضائية و الدينية و الديبلوماسية و العلمية المعروفة على المستوى العالمي من مختلف الإثنيات و الديانات و التخصصات العلمية ؛    

خلدت الشبكة اليوم العالمي لحقوق الإنسان  10 ديسمبر   عبر برنامج متنوع حيث  استضافت  مساء و ليلة الثلاثاء 10 ديسمبر 2019  السيد رئيس الجالية اليهودية  Abikza Aron     ونائبة الرئيس   Sonia kohen Azagury   و  المديرة العامة  Assayag Rica   و  شخصيات رفيعة المستوى تمثل الجالية اليهودية بالمغرب  من أجل التداول في مختلف المواضيع المرتبطة بالتعايش فيما بين الأديان و مد الجسور بين مختلف الثقافات العالمية و ما تميز به  المغرب من تعايش طيلة حكم الملوك الثلاث محمد الخامس و الحسن الثاني رحمهما الله و الملك محمد السادس ؛    كما تم  تقديم  خطة عمل الشبكة التي انخرط فيها اليهود  مسؤولي و ممثلي الجالية اليهودية بالمغرب إلى جانب أعضاء الشبكة من المسيحين و المسلمين .

بالمناسبة قام وفد الشبكة بزيارة مؤسسات اليهود ضمنها المعبد اليهودي و مؤسسة الأعمال الإجتماعية لليهود و النادي اليهودي كما تم الإطلاع على المؤسسات و البنايات و المعابد و المقابر اليهودية و المحلات المهنية و التجارية بطنجة .

ما تجدر الإشارة إليه أنه سبق لممثلي الشبكة أن قاموا بزيارات و لقاءات سابقة مع رموز و ممثلي باقي الديانات بالدار البيضاء حيث يعمل المنسق العام الشبكة الإعلامي عبد الرحمن الريسوني على التنسيق العالمي الواسع لدعم مختلف الإنتاجات الإعلامية و السينمائية التي تصب في الفكر و العمل الإنساني الرامي إلى تحقيق المزيد من التعايش في أرض الحب والسلام المغرب الحبيب.

تميز الاجتماع بالترحيب الكبير للشخصيات اليهودية بوفد الشبكة الذين لمسوا الحب الشديد الذي يربط اليهود بالمواطن و الوطن المغربي و قد تفائل اليهود المجتمعون خيرا بخطة عملهم  كأعضاء في الشبكة و زاد فرحهم في اللحظة التي كسر فيها حسن برهون أحد اللوحات الزجاجية من غير قصد و هو ما يعتبر في العرف اليهودي فأل خير.

 و مثل الشبكة في هذا الاجتماع التأسيسي  مؤسسيها  الأستاذ الإعلامي خالد الريسوني والسينمائي العلوي علي و الفاعلة في الفكر الإنساني نادية الحميدي و الفاعلة في المجال الجمعوي وسيمة النيوا و الإعلامي عبد الرحمن الريسوني  والإعلامي برهون حسن الذين بدورهم أعربوا لممثلي الجالية اليهودية عن تقديرهم وتمسكمهم بكافة مبادئ الإنسانية العالمية الكونية السامية و على رأسها مبادئ قيم الدين الإسلامي التي أوصت بالخير و الإحسان للإنسان مهما كانت عقيدته.