الأوروعربية للصحافة

بابا الأقباط: فكرة “الدين الإبراهيمي” سياسية ومرفوضة تماما

شدد بابا الأقباط تواضروس الثاني بابا أقباط مصر، على أن فكرة ما يسمى “الدين الإبراهيمي” مرفوضة تماما وغير مقبولة.

جاء ذلك في مقابلة لبابا الأقباط مع القناة المصرية الأولى، بعد نحو شهرين من رفض مماثل من شيخ الأزهر أحمد الطيب، وسط إشادة على منصات التواصل الاجتماعي السبت، بحديث البابا.

وقال تواضرس إن “هناك أفكارا سبقت فكرة الدين الإبراهيمي التي هي فكرة سياسية، مثل أن الأديان كالألوان يمكن أن تغييرها كما نشاء وهذا شيء لا يتناسب مع فكرة الدين وكلاهما مرفوض تماما وغير مقبول”.

وأضاف: “من يفكرون بذلك (دون أن يسميهم) يرون أن الأديان السماوية اليهودية والمسيحية والإسلام حسب التاريخ منشأها إبراهيم (أبو الأنبياء)، فقالوا كما يفكر الغرب نرجع له ونحذف المختلف وهذا أمر غير مقبول في الشرق”.

ولفت تواضرس إلى أن “الشرق الأوسط مهد الأديان، وهذه الفكرة (الدين الإبراهيمي) هي نتاج تفكير سياسي الهدف منه كسر ثوابت الدين أي دين، والثوابت هي من تحفظ كيان الإنسان والهوية وبالتالي ما ينادي به الغرب شيء مرفوض”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.