علماء يكتشفون أول “ديناصور مائي” بالعالم بالمغرب

كشف علماء حفريات النقاب عن حفريات لأول ديناصور مائي معروف في العالم ” سبينوصور ” كان يعيش قبل ملايين السنين جنوب شرقي المغرب.

وجرى اكتشاف حفريات هذا الديناصور في موقع زريكات على بُعد حوالي 30 كيلومترا من مدينة أرفود، وهو أول ديناصور مائي معروف في العالم عاش في العصر الطباشيري، وهو أول اكتشاف لبقايا جمجمة لديناصور بعد ما يقرب من 70 عاما من أعمال الحفريات في المنطقة.

و كان يتمتع “سبينوصور” بأرجل ذات حجم ضخم يصل طولها إلى 13 مترا، وذيل طويل بشكل غير متوقع، كما أن جسمه يضم أشواكا عصبية عالية وشفرات ممدودة على شكل زعنفة قادرة على القيام بتموج جانبي كبير.

وبحسب العلماء، فقد كان هذا الديناصور يعيش جنوب شرقي المغرب قبل حوالي 95 مليون سنة إلى 100 مليون سنة. كما كان قادرا على العيش والصيد في بيئة مائية.

وضم فريق الحفريات، باحثين من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء وجامعة مرسي الأميركية وجامعة بورتسموث البريطانية، إضافة إلى متحف العلوم الطبيعية في ميلانو بإيطاليا.

ووصفت جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء هذا الاكتشاف الذي نُشرت في العدد الأخير من المجلة العلمية ” ناتشورال “، إضافة إلى موقع مجلة ” ناشيونال جيوغرافيك”، (وصفته) بـ”القصة التي لا مثيل لها لديناصور غير عادي “.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol