الأوروعربية للصحافة

تجاوزت نسبة الساخطين على المستعجلات الطبية 82 في المائة

تجاوزت نسبة الساخطين على المستعجلات الطبية 82 في المائة الذين قالوا “إنهم تضرروا من نقص الأدوية والمُعدات الطبية” ضمن مجموع المشاركين في الاستشارة التي أطلقها عبر منصته الرقمية المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي قبل أسابيع لإعداد رأيه حول الموضوع وقدمها اليوم الأربعاء بالرباط.

وبلغت التفاعلات في هذه المنصة الرقمية التشاركية للمجلس 79233 منها 621 إجابة على الاستبيان.

وأفاد أحمد رضى الشامي رئيس المجلس، اليوم الأربعاء، بأن 81 في المائة من المشاركين “عانوا من وجود أجهزة طبية معطلة و 74 في المائة اشتكوا من غياب الطبيب المداوم”.

فيما سجل مشاركون وجود مشاكل تتعلق بالرشوة وببعض أشكال التمييز للحصول على العلاج، وصرحت 58 في المائة من الحالات بأنها “تعرضت لتمييز سلبي بسبب مستواها الاجتماعي”.

وصرح غالبية المشاركين بنسبة ناهزت 93 في المائة بأنه “سبق لهم اللجوء إلى أقسام المستعجلات”.

فيما أفاد 88 في المائة من المشاركين بأنهم “استعملوا وسيلة نقل عادية سيارة شخصية أو وسيلة نقل عمومية للتنقل إلى المستشفى في حالة مستعجلة”.

ووصل إلى المستشفى حوالي 22 في المائة بواسطة سيارة الإسعاف، 78 في المائة منها سيارات إسعاف عمومية 80 في المائة منها غير مجهزة.

وفي ما يتعلق بمدة الانتظار، فإن التكفل كان فوريا بالنسبة لحوالي 12 في المائة من الأجوبة، وأكثر من نصف الحالات تم في غضون ساعة واحدة. فيما اضطر حوالي 12 في المائة للانتظار أربع ساعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.