الأوروعربية للصحافة

ارتفاع عدد القتلى في عملية تل أبيب إلى 3: مقتل 14 إسرائيليا خلال شهر

ارتفع عدد قتلى عملية شارع ديزنغوف في تل أبيب أمس الخميس إلى 3، بعدما أعلن مستشفى إيخيلوف، مساء الجمعة، عن وفاة إسرائيلي ثالث كان قد أصيب بجروح حرجة.

وكانت عملية الشهيد رعد حازم، من مخيم جنين، قد أسفرت عن مقتل شخصين، فضلًا عن إصابة 9 آخرين، 4 منهم أُعلنَ أن إصاباتهم حرجة، قبل أن يتأكد مصرع أحدهم اليوم.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن القتيل الثالث في الثلاثينيات من عمره، وهو أحد أحفاد مؤسس مستوطنة جيونسار في طبرية المحتلة، شمال فلسطين.

ويرتفع بذلك عدد القتلى الإسرائيليين إلى 14 خلال شهر واحد تخللته أربعة عمليات؛ في بئر السبع والخضيرة وبني باراك وتل أبيب على التوالي، وهي حصيلة القتلى الأكبر في العمليات الفردية خلال هذا النطاق الزمني منذ فترة الانتفاضة الثانية؛ علمًا أن العمليات في تلك الفترة كانت منظمة وتنتهي بإعلان الفصائل الفلسطينية مسؤوليتها عنها.

واستشهد منفذ العملية، فجر اليوم، خلال تبادل إطلاق نار مع قوات من الشرطة و”الشاباك” الإسرائيلي، بعد مطاردة استمرت لساعات.

والشهيد حازم من مواليد عام 1993 من مخيم جنين، شمالي الضفة الغربية، ووالده يعمل ضابطاً في جهاز الأمن الوطني الفلسطيني، كما أن أخواله الاثنين استشهدا قبل سنوات، وكذلك استشهد ابنا خالته قبل سنوات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.