الأوروعربية للصحافة

بعد العفو الملكي على عدد من نشطاء حراك الريف.. الزفزافي: يدي ممدودة للحوار

كشف أحمد الزفزافي، والد المعتقل على خلفية حراك الريف، ناصر الزفزافي، أنابنه يؤمن بالحوار للخروج من الأزمة.

وقال الزفزافي الأب، في تدوينة نشرها على صفحته، “في إتصال هاتفي للمعتقل السياسي ناصر الزفزافي لوالديه اليوم،أكد أنه على العهد باق،ومتشبث بإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية الحراك الشعبي بالريف بمعية المعتقل السياسي البشير بن شعيب،وإسقاط المتابعات المفروضة على إخواننا في ديار المهجر،وتحقيق مضامين الملف الحقوقي،ويحيي صمود المعتقل السياسي محمد جلول”.

وتابع “وللإحاطة علما أنني رجل حوار ومن يجهل عنواني أذكره أنني أقبع ورفيقي نبيل أحمجيق بسجن رأس الماء،تحت عدد 8083”

يشار إلى أن العفو الملكي شمل عددا من معتقلي حراك الريف، بسجن طنجة 2،  ويتعلق الأمر بكل من، إلياس حاجي، أشرف اليخلوفي، محمد المجاوي، ربيع الأبلق، شاكر المخروط، حسين الإدريسي، الحبيب الحنودي، محمد الاصريحي، وأخرون بسجن الحسيمة.

ويذكر أنه وبمناسبة عيد العرش، أصدر الملك محمد السادس اليوم عفوه عن 1446 شخصا المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة.

.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.