بيان (مانفستو): صحافيات وصحافيون مغاربة ضد صحافة التشهير

وقعت صحافيات وصحافيون بيانا أطلق عليه “مانفستو”، وحمل عنوانا يقول ” صحافيات وصحافيون مغاربة ضد صحافة التشهير”.

وسجل البيان الذي حمل أكثر من 100 توقيع، وصدر مساء الخميس، تنامي صحافة التشهير والإساءة في الأونة الأخيرة، بشكل كبير، في كل قضايا حرية التعبير والمتابعات التي يتعرض لها صحافيون وشخصيات معارضة.

وقال البيان إنه “كلما قامت السلطات بمتابعة أحد الأصوات المنتقدة حتى تتسابق بعض المواقع والجرائد لكتابة مقالات تشهيرية تفتقد للغة أخلاقيات المهنة وتسقط كذلك في خرق القوانين المنظمة لمهنة الصحافة في المغرب، بدون أي تدخل من الجهات التي من المفترض أن تكون رقيبة على المهنة”.

وحمل البيان عدة مطالب إلى السلطات العمومية والوزارة الوصية على قطاع الإعلام والاتصال، والمجلس الوطني للصحافة، والإطارات والهياكل النقابية الوطنية للصحافة والإعلام، و تجمع المعلنين بالمغرب لتنبيههم إلى خطورة تفشي هذه الظاهرة وتفعيل القوانين والأعراف والأخلاق المهنية التي تجرم وتحرم مثل هذا النوع من الانحراف الذي بات يسئ إلى المهنة وإلى المنتسبين لها.

وفيما يلي نص البيان.

نص البيان “المانفستو”

تنامت صحافة التشهير والإساءة في الأونة الأخيرة، بشكل كبير، في كل قضايا حرية التعبير والمتابعات التي يتعرض لها الصحافيون والشخصيات المعارضة، حيث كلما قامت السلطات بمتابعة أحد الأصوات المنتقدة حتى تتسابق بعض المواقع والجرائد لكتابة مقالات تشهيرية تفتقد للغة أخلاقيات المهنة وتسقط كذلك في خرق القوانين المنظمة لمهنة الصحافة في المغرب، بدون أي تدخل من الجهات التي من المفترض أن تكون رقيبة على المهنة. تنبه في حالة وقوع سقطات مهنية، بحسن نية أو بدونها، لتحدث بذلك ضميرا للمهنة يقف في مواجهة التغول الذي نعيشه في هذه الفترة لمنابر جعلت من خطها التحريري مهاجمة الأصوات التي تزعج بعض الأطراف في السلطة.

لذلك نوجه نحن بصفتنا صحافيات وصحافيين مهنيين بياننا هذا لكل من السلطات العمومية والوزارة الوصية على قطاع الإعلام والاتصال و المجلس الوطني للصحافة، و الإطارات والهياكل النقابية الوطنية للصحافة والإعلام، وكذلك لتجمع المعلنين المغاربة (Groupement des annonceurs du Maroc ) وذلك للوقوف أمام الانزلاقات التي تعرفها المهنة في الأونة الأخيرة من تشهير وسب وقذف في حق زملاء صحفيين وكذلك تجاه شخصيات عمومية. والخطير أن بعض هذه المواقع وضع نفسه مكان سلطة الاتهام بحيث لا تتوانى في توجيه التهم بالعمالة والتجسس، في حالة قضية الصحافي عمر الراضي الذي مازال التحقيق معه جاريا في شبهة « تلقي أموال أجنبية من جهات استخباراتية ». وقبلها في قضية الصحافي ورئيس تحرير جريدة أخبار اليوم سليمان الريسوني الذي مازال تحت إجراء الاعتقال الاحتياطي قبل التحقيق معه في شبهة « هتك العرض بالعنف والاحتجاز »، بحيث تم تصوير لحظة اعتقاله في الشارع العام بدون أي احترام للقوانين الجاري بها العمل ومنها عدم تصوير شخص بدون موافقته.

لذلك نطالب نحن الصحافيين الموقعين على هذا البيان (المانفستو):

من السلطات العمومية والوزارة الوصية على قطاع الإعلام والاتصال:

ربط الاستفادة بدعم الدولة باحترام أخلاقيات المهنة واستبعاد المواقع والجرائد المتورطة في عملية التشهير عبر أخذ رأي المجلس الوطني للصحافة.

من المجلس الوطني للصحافة:

تحريك مساطر التوبيخ والعزل في حق الصحافيين والصحافيات والمنابر الإعلامية التي تحترف التشهير والإساءة للأشخاص وخرق ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة الذي اتخذه المجلس نفسه.

نشر تقارير إسمية بخصوص عدم احترام قواعد وأخلاقيات مهنة الصحافة بكل موضوعية بشكل دوري، وذلك بعد التنبيه بخصوص هذه الخروقات والمطالبة بسحبها والاعتذار عنها كما تفرضه أخلاقيات المهنة.

من الإطارات والهياكل النقابية الوطنية للصحافة والإعلام:

تحديد الموقف من صحافة التشهير التي تقوم بالإساءة إلى الأشخاص، بشكل متكرر، بدون حسيب ولا رقيب.

التوجه لأعضائها من الصحفيات والصحفيين داخل المؤسسات الإعلامية المتورطة في التشهير برسائل من أجل احترام أخلاقيات المهنة وتحريك بند الضمير والامتناع عن المساهمة في جرائم التشهير بالزملاء وباقي الشخصيات العمومية وكذلك عموم المواطنين.

اتخاذ قرارات تنظيمية في حق الأعضاء والعضوات الذين ثبت قيامهم بحملات تشهير وإساءة ضد أي كان.

من تجمع المعلنين بالمغرب:

بصفته ممولا للصحافة عبر الإعلانات الإشهارية، وضع معايير جودة لحماية القراء عوض البحث عن المقروئية كمقياس وحيد، فمساندة صحافة ردئية لا تحترم أخلاقية المهنة فقط لأنها تجلب القراء أكثر هو مساهمة في إقبار الصحافة الجادة ومشاركة غير مباشرة في حملات التشهير والسب والشتم، على تجمع المعلنين أن يتحمل مسؤوليته إزاءها.

الموقعون:

أبوبكر الجامعي

أحمد دابا

أحمد علوة الإدريسي

أمين بلغازي

أمين بوسحابة

أمين مساعيد

أنس مزور

أنيس حجام

أيلةلمرابط

إبراهيم مخلص

إدريس كسيكس

إسماعيل عزام

المحجوب فريات

المصطفى أزوكاح

المصطفى روض

بلالمسجد

جلالالمخفي

جلال بعزي

جمال الدين الوزكاني

حسام حاتم

حسنحمداني

حسناءبلمكي

حسناءبوفلجة

حمزةمتيوي

حميدزيد

حنان باكور

خالدأبورقية

خالدالجامعي

خولةالجعيفري

دنيازينب المسفر

رشيدالبلغيتي

رضازريك

رضوانقاسمي

زينب أبوالفرج

سارةالطالبي

سعيدالعمراني

سعيدعاهد

سعيدلحلو (لودياس)

سعيدةالكامل

سفيانالسبيطي

سناءالكويتي

سناءكريم

سهامغزولي

شريف بلمصطفى

شفيقالزكاري

شيماءالزوي

شيماءبخصاص

صديقخلفي

صلاحالدينعابير

صلاحالدينلمعيزي

عايدةالعلمي

عايدةلو

عبدالرحمانالبصري

عبدالرحيمالتوراني

عبدالرحيمالسموكني

عبدالرحيمتافنوت

عبدالرحيمنفتاح

عبدالصمدبنعابد

عبدالعاليالحري

عبداللطيفالحماموشي

عبداللطيففدواش

عبدالمجيدأمياي

عبدالواحدبنديبة

عزيزاليعقوبي

عليأنوزلا

عليجاوات

عليعمار

عماداستيتو

عمرالراضي

عمرالزغاري

عمربروكسي

غسانالكشوري

غيتةالزين

فدوىتوناسي

كريمبخاري

كنزةالصفريوي

كنزةاليوسفي

لحسنأوسيموح

ماجدولينبنخرابة

مامونخلقي

محمدالخضيري

محمدالراجي

محمدالزواق

محمدالعوني

محمدالموساوي

محمدالوافي

محمدتاغروت

محمدجليد

محمدسموني

محمدلغريب

مصطفىابنالراضي

مصطفىالعراقي

معاذجمالي

منيرأبوالمعالي

ناديةبنيورف

ناديةلاركيت

نعيمةشرعي

نورالدينالبيار

نوراليقينبنسليمان

هاجرالريسوني

هاجرالشافعي

هدى حسوان

هشام أيتلموح

هشام حديفة

وائل بورشاشن

وفاء توزري

ياسمينةبناني

ياسين صابر

يوسف بناصرية