الأوروعربية للصحافة

فرنسا تسمح بدخول ما يصل إلى 5000 مشجع لمباريات كرة القدم

تفتح ملاعب كرة القدم أبوابها من جديد، أمام المشجعين في فرنسا اعتبارا من 11 يوليو/ تموز المقبل، حيث تستمر البلاد في تخفيف القيود، المفروضة بهدف كبح انتشار وباء كورونا.وسيتم السماح لما يصل إلى خمسة آلاف مشجع، بمشاهدة المباريات في الملاعب، وهو رقم قد يزداد في وقت لاحق في الصيف.وهذا يعني أن نهائيات كأس فرنسا لكرة القدم، وكأس الرابطة الفرنسية، يمكن أن تُلعب أمام المشجعين، بعد تأجيلهما إلى موعد لم يتحدد بعد بسبب الوباء.وتم إلغاء موسمي الدوري الفرنسي، بدرجيته الأولى والثانية، في أبريل/ نيسان الماضي.وقالت الحكومة الفرنسية إنها “ستجرى مراجعة أخرى للوضع الوبائي في البلاد، في منتصف يوليو/ تموز، لتحديد ما إذا كان من الممكن تخفيف (القيود) في النصف الثاني من أغسطس/ آب”.وفي أبريل / نيسان فرض رئيس الوزراء، إدوارد فيليب، حظرا شاملا على جميع الألعاب الرياضية حتى سبتمبر/ أيلول، لكن يمكن الآن استئناف الرياضات الجماعية في فرنسا، اعتبارا من بعد غد الاثنين.

فريق باريس سان جيرمان

توج نادي باريس سان جيرمان بطلا للدوري الفرنسي، عندما ألغي الموسم بسبب وباء كورونا. صورة أرشيفية

واستؤنفت مباريات دوري كرة القدم في كل من ألمانيا، إنجلترا، وإسبانيا في وقت سابق من الشهر الجاري، لكن دون حضور الجماهير، في حين تستأنف مباريات الدوري الإيطالي اليوم السبت، مع توقعات بعودة جماهير الكالتشيو إلى الملاعب خلال الأسابيع المقبلة.وأعلنت بولندا عن عودة المشجعين إلى ملاعب كرة القدم، اعتبارا من أمس الجمعة، لكن بأعداد محدودة ووفقا لشروط صحية ووقائية صارمة.وفي الولايات المتحدة تراجعت الآمال في قرب عودة النشاط الرياضي، بسبب ظهور حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، في صفوف اللاعبين في رياضات متنوعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.