الأوروعربية للصحافة

وصلت إلى 1900 درهم.. اقتطاعات في الأجور تثير غضب “أساتذة التعاقد”

عاد”أساتذة التعاقد” للشكوى من الاقتطاعات التي طالت رواتبهم ، والتي تراوحت ما بين 1000 درهم و1900 درهم، مقتطعة من أجر شهر أبريل بعد تأخر صرفها لما بعد عيد الفطر.

وكشف أساتذة التعاقد بالمغرب، أن أجورهم لشهر أبريل الماضي، تعرضت لاقتطاعات غير قانونية بلغت 1900 درهم في بعض الحالات، وفق ما نشره أساتذة متعاقدون اليوم الأربعاء.

وأفاد عدد من “الأساتذة أطر الأكاديميات” في تدوينات متفرقة، اطلع عليها موقع “لكم”، أن “الاقتطاعات من أجور الأساتذة لا تزال مستمرة، سواء كانوا مضربين أو غير مضربين”، واصفين الأمر ب”السرقة”.

وشكا الأساتذة المتعاقدون غير ما مرة من اقتطاعات تجاوزت 2000 درهم في حالات كثيرة من أجورهم على خلفية مشاركتهم في إضرابات عن العمل من دون أي تفعيل للمساطر القانونية والتنظيمية والإدارية المعمول بها، من استفسار المضرب إلى الاشعار بالاقتطاع.

وفي سياق متصل ندد “الأساتذة المتعاقدون” بجهة بني ملال خنيفرة، بتأخر توصلهم بأجورهم بعد انقضاء شهر أبريل وبداية ماي الجاري ، منتقدين تأخر الأكاديمية في صرف الأجور رغم السياق الاستثنائي المتمثل في حلول عيد الفطر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.