“باسف” و”أما ديتيرجون” تدعمان جهود المغرب في مواجهة تفشي الفيروس

عقدت شركة “باسف” الدولية من خلال فرعها بالمغرب شراكة مع “أما ديتيرجون” ترمي إلى تزويد عدد من المؤسسات التعليمية في جهة الجديدة بما يفوق 6140 لترا من محلول المعقمات لتنظيف الأسطح والأرضيات، وأكثر من 6000 قنينة للمطهرات الكحولية الخاصة بتعقيم اليدين سعة 50 مل، وذلك في إطار حملتها الدولية التي أطلقتها تحت عنوان “Helping Hands” الرامية إلى دعم الجهود المبذولة من أجل التصدي لانتشار وباء فيروس كورونا المستجد في مختلف أنحاء العالم.

وأفاد بلاغ صحافي، أن نادي الروتاري في الجديدة أشرف على عملية توزيع المواد الخاصة بالتعقيم التي انطلقت صباح اليوم داخل ثانوية لالة مريم بحضور المندوب الجهوي لوزارة التربية الوطنية. حيث جرى توزيع المواد المذكورة على العديد من المدارس العمومية المتواجدة في الجهة، سواء القروية أو الحضرية، بالإضافة إلى قرى الأطفال في المغرب “SOS VILLAGE”، ودار الطالبة ودار المسنين.

وفي هذا الصدد، قال خلدون بوعصيدة، المدير العام لمجموعة “باسف” الألمانية في المغرب وبشمال غرب أفريقيا: “على الرغم من السياق الصعب المرتبط بالأزمة الصحية الخاصة بتفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أن شركة “باسف” المغرب عملت بشكل وطيد مع زبنائها، وحرصت على امتداد أسابيع فترة فرض الحجر الصحي على إمدادهم المستمر والمنتظم بالمطهرات الكحولية اللازمة وغيرها من المنتجات ذات الصلة”.

من جهته، أكد أنور الراضي من شركة “أما ديتيرجون” :”المنتجات الخاصة بالتعقيم التي نُقدمها اليوم إلى المؤسسات التعليمية ستساهم بدون أي شك في إنقاذ العديد من الأرواح، ويسرنا أن نكون جزءًا من هذه القضية النبيلة إلى جانب شريكنا باسف”.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol