‪آيت الطالب يدشن مصلحة مستعجلات بمشفى تطوان‬

أشرف وزير الصحة، خالد آيت الطالب، يوم السبت، على إعطاء انطلاقة العمل بمصلحة المستعجلات الجديدة بالمركز الاستشفائي الإقليمي سانية الرمل بمدينة تطوان، التي تم إنجازها بكلفة إجمالية تفوق تسعة ملايين درهم، بهدف الرفع من جودة ومستوى التدخلات الصحية الاستعجالية بتطوان والنواحي.

ويندرج هذا المشروع في إطار تنفيذ المخطط الإستراتيجي لوزارة الصحة الرامي إلى تسريع تأهيل المستعجلات في أفق تحسين جودة التكفل بالمستعجلات الطبية ما قبل الاستشفائية.

وتتكون مصلحة المستعجلات الجديدة للمركز الاستشفائي سانية الرمل من مصلحة للاستقبال والتوجيه، وقاعة للعناية المركزة، وقاعة للمراقبة الطبية، و3 قاعات للعلاجات التمريضية وأخرى للعزل الصحي لاستقبال المرضى الذين تتطلب حالاتهم العزل الوقائي، بالإضافة إلى مكاتب إدارية وصيدلية.

ويسهر على سير الخدمات الصحية والعلاجية بهذا القسم 10 أطباء و10 ممرضين وعدد من التقنيين والإداريين. كما تتوفر هذه المصلحة على سيارتي إسعاف، واحدة من صنف (أ) والأخرى من نوع (ب).