الأوروعربية للصحافة

فعاليات المؤتمر الدولي الأول بوجدة

نظمت كلية الآداب والعلوم الانسانية بوجدة التابعة لجامعة محمد الأول بوجدة يومي الجمعة والسبت 17 و 18 يونيو 2022، بقاعة نداء السلام المؤتمر الدولي الأول حول موضوع ” الكفاءات التواصلية بين الثقافات في التعليم العالي : الآفاق والتحديات.

 

افتتحت أشغال هذا المؤتمر الدولي الأول من طرف السيد نائب الرئيس المكلف بالبحث العلمي والتعاون الدكتور خالد جعفر الذي رحب بالحضور الكرام وتحدث عن أهمية هذا المؤتمر الدولي الذي يهدف لخلق جسور التواصل بين الخبراء والباحثين لنشر العلم و المعرفة.

 

السيد نائب العميد المكلف بالبحث العلمي والتعاون المحترم الدكتور عبد الجبار المديوني شكر في كلمته اللجنة المنظمة على المجهودات الجبارة التي قامت بها من أجل نجاح أشغال هذا المؤتمر الدولي ،كما أكد في ذات الوقت أن هذه الملتقيات العلمية تلعب دورا محوريا في تطوير منظومة البحث العلمي بالجامعة المغربية.

كما أبرز أهمية التشبث بالهوية الوطنية وأكد أن الكفاءة التواصلية بين الثقافات لا تعني الذوبان في ثقافة الآخر.

 

الدكتور عمر ابصايطي منسق فريق بحث الفضاء والثقافة بكلية الآداب والعلوم الانسانية بوجدة ، عبر بدوره عن سعادته بتنظيم هذا المؤتمر الدولي الأول، حيث أشار أن من بين أهداف فريق بحثه الذي تأسس سنة 2006، هو تنظيم ندوات ومؤتمرات ولقاءات علمية كفيلة بتطوير منظومة البحث العلمي للمساهمة في إيجاد حلول لعدة إشكاليات علمية تخوض في زمن المستقبل بما يحققه البحث العلمي من منافع للمجتمع الإنساني.

 

في تصريح صحفي أكدت الطالبة الباحثة في سلك الدكتوراه فاطمة الزهراء علوي محرز بصفتها عضو في اللجنة المنظمة لهذا اللقاء العلمي المتميز أن المؤتمر يعد منصة لتشارك الخبرات والتجارب والآراء والأبحاث حول دور الجامعة في تعزيز التواصل بين الثقافات للإمداد الطلاب والطالبات بجميع المهارات والكفاءات لتطوير قدراتهم العلمية.

 

جدير بالذكر أن هذا المؤتمر عرف مشاركة واسعة من طرف عدة خبراء و باحيثن دولين من عدة جامعات عالمية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.