الأوروعربية للصحافة

عريضة لإيقاف فيلم فيلم للرسوم المتحركة يروّج لـ “المثلية”

طالب فاعلون حقوقيون وسياسيون ودعاة وكتاب بوقف عرضفيلم للرسوم المتحركة “Lightyear”، بالقاعات السينمائية المغربية، غدا الأحد، لترويجه للمثلية الجنسية وتحريضه على الشذوذ الجنسي.

وعبر الموقعون على العريضة، عن استنكارهم قرار عرض الفيلم بالمغرب، معتبرينه أمرا شنيعا، ومطالبين الجهات الرسمية بوقف ما أسموه بـ”العبث الذي يرمي إلى إفساد فلذات أكبادنا ومسخ دينهم والإجهاز على ما تبقى من مروءتهم وأخلاقهم”.

كما دعت العريضة التي وصل عدد موقعيها لحدود الساعة إلى 415 توقيعا، إلى التصدي لكل المخططات الرامية إلى هدم صروح الأسر المغربية وإلى استهداف أبنائها وبناتها، خاصة بعد التطبيع مع الكيان الصهيوني الذي يقف خلف هذه الظواهر ويشجع عليها.

ومن جهتها طالبت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، وزير الشباب والثقافة والاتصال المهدي بنسعيد بمنع عرض فيلم للرسوم المتحركة “Lightyear”، معتبرة أنه “يروّج للمثلية الجنسية”.

وأثار الفيلم الذي أنتجته شركة ديزني جدلاً واسعاً، بسبب تضمّنه مشاهد “تروّج للمثلية الجنسية”.

وكانت دول عربية مثل مصر والإمارات والكويت والبحرين والسعودية، قد قررت، في أوقات سابقة من الشهر الجاري، منع عرض الفيلم في قاعات السينما فيها.