الأوروعربية للصحافة

الحزب الاشراكي الموحد يصف انتخابات 8 شتنبر بالانتكاسة

انتقد الحزب الاشراكي الموحد بمدينة فاس في اجتماع له لتقييم مشركته في الانتخابات الأخيرة، (انتقد) الظروف التي رافقت مشاركة الحزب في الانتخابات الاخيرة،

وأدان رفاق منيب في بلاغ لهم أصدروه عقب اجتماعهم، ما وصفوه بـ”الحياد السلبي للسلطات المحلية أمام تلاعب سمارة الانتخابات بإرادة المواطنين، وشراء الذمم، واستغلال النفوذ.”
واعتبر البلاغ الصادر عن الاشتراكي الموحد بفاس، أن انتخابات 8 شتنبر 2021 قد شكلت انتكاسة جديدة وخيبة امل في سياق البناء الديمقراطي واعادة الثقة في المؤسسات والعمل السياسي.كما استنكر الحزب ما وصفها بالأساليب غير الاخلاقية التي يتم بها تدبير مشاورات تشكيل التحالفات لتدبير الشأن المحلي، مدينا كل أشكال التحالفات المشبوهة التي لا تستحضر روح التوافق حول البرامج الانتخابية بقدر ما تستحضر التهافت المشين لاغتنام المناصب.
وأعلن الحزب عن التزامه بالعمل إلى جانب ساكنة فاس بروح نضالية عالية دفاعا عن مصالحهم ومصالح المدينة المشروعة.
كما أعلن الحزب عن تموقعه في المعارضة، حيث جاء في البلاغ أن الاشتراكي الموحد ينهي إلى علم ساكنة فاس ان التحالفات الهجينة والتي لا توحدها الرؤية والمنهج والفعل تدفعه إلى اتخاذ موقف المعارضة البناءة التي تهدف إلى النقد الايجابي واقتراح بدائل للنهوض بأوضاع مدينة فاس والدفاع عن مصالح ساكنتها.وشجب رفاق منيب ما وصفوه بتحالف السلطة والمال أثناء الحملة الانتخابية وخلال يوم الاقتراع أمام مكاتب التصويت، في مقابل ذلك حيا الحزب عاليا المواطنات والمواطنين الذين وضعوا ثقتهم في مرشحات ومرشحي الحزب.