استقلال السلطة القضائية من المطلب الحقوقي إلى الأجندة المؤسساتية “.

نا قش القاضي د عبد الله الكرجي رسالة في القانون العام تخصص الأداء السياسي والمؤسساتي حول موضوع ” استقلال السلطة القضائية من المطلب الحقوقي إلى الأجندة المؤسساتية؛برئاسة رئيس شعبة القانون العام الدكتور عبد الحافظ أدمينو وإشراف منسق ماستر الأداء السياسي والمؤسساتي الدكتور أحمد بوز، وعضوية الدكتور العباس الوردي.

إن موضوع البحث حول جدلية مطلب استقلال السلطة القضائية بين المطالب الحقوقية بعد ما مر منه المغرب من تجاوزات خلال الستينات والسبعينات وصفها تقرير هيئة الانصاف والمصالحة بالانتهاكات، وما رافق ذلك من انفراج ديمقراطي خلال التسعينات، إلى أن أتت نافذة فرص وسمت بالربيع العربي.

وبالتالي يكون الطالب الباحث الدكتور عبد الله الخرجي قد طرح تساؤلا حول مدى اعتبار استقلال السلطة القضائية مندرجا ضمن مسار التغيير الذي عرفه المغرب في اتجاه تكريس لبنات البناء الديمقراطي؟ أم أن الحديث عن قضاء كسلطة مستقلة لا يمكن تحققه إلا في فضاء ديموقراطي؟

وبعد دستور 2011 تم تحقيق مطلب الاستقلال المؤسساتي للسلطة القضائية، من خلال إخراج وزبر العدل من تركيبة م ع س ق واستقلاله الإداري والمالي
رغم إشكالية التبعية الإدارية والمالية للسلطة القضائية، واستقلال النيابة العامة.

كما تناول الطالب الباحث الدكتور الكرجي ضمانات الاستقلال الذاتي للقاضي، من خلال ضمانات التكوين والتعيين، وضمانات استقلال القاضي عند تكوينه وتعيينه، وحماية القاضي من التأثير عند تدبير وضعيته الفردية (حصانة القاضي ضد النقل وحماية القاضي عند الانتداب).

و على مستوى بعض مداخل التأثير تناول موضوع دمقرطة الجمعية العامة للمحاكم وتعزيز استقلالية القاضي وجدلية التقييم والترقية والاستقلال الذاتي القاضي والتخليق، كما قام الباحث برصد ضمانات المحاكمة التأديبية للقضاة، من خلال الضمانات الإجرائية على مستوى مرحلة المفتشية العامة التي لم يصدر القانون الذي ينظم اختصاصاتها، أما على مستوى مرحلة المقرر وعلى مستوى المجلس

ـ الضمانات الموضوعية فتطرق لشرعية المتابعة التأديبية وجدلية اعتبار خطأ القاضي في تفسير أو تطبيق القانون يشكل مخالفة تأديبية.
ليرصد أوجه التقدم وسلبيات هشاشة الضمانات، وما رصده تقرير لجنة النموذج التنموي الجديد والذي من شأن التركيبة الجديدة للمجلس الأعلى للسلطة القضائية (برئيس منتدب جديد) تلافيه من خلال ما تم وضعه من استراتيجية عمل جديدة.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol