مكتب المدعي العام يحقق في كطالونيا في حملة “أوقفوا الأسلمة” لحزب vox

 فتح مكتب المدعي العام في برشلونة تحقيقا في الحملة
الانتخابية 27  يناير الذي اطلق عليها  أوقفوا الاسلام في  كطالونيا
عبر المواقع التواصل الاجتماعي، نتيجة لشكوى جرائم الكراهية التي قدمتها الجالية المسلمة في كطالونيا
من رؤساء الاتحادات الإسلامية الثلاث في كطلونيا
والتي تقدمت بدعوى قضائية أمام المدعي العام المسؤول عن ملاحقة جرائم الكراهية و التمييز ضد حزب “فوكس” ذو المرجعية اليمينية المتطرفة. وأدانت المنظمات الثلاث, اتحاد الجمعيات الإسلامية في كطالونيا, فيدرالية المجلس الإسلامي بكطالونيا و الفدرالية الإسلامية الكطلانية, و الممثلة للجمعيات الإسلامية بكطالونيا, الحملة التي أطلقها حزب فوكس على وسائل التواصل الاجتماعي تحت اسم أوقفوا الاسلام،

تحريض مباشر على الكراهية وفي نفس السياق وافقت اليوم وبتاريخ
16 /02/ 2021
النيابة العامة فتح إجراءات لتحديد ما اذا كانت الحملة التي روجت لها
وكما يعلم الجميع ان الحزب العنصري المعادي للمهاجرين و للمسلمين قد فاز ب 11 مقعد داخل البرلمان الكطلاني الاسباني
هل يستم محاسبة ومعاقبة المسؤولين عن الادعاءات والترويج ضد المسلمين ام ستكون هناك ضغوطات من طرف مسؤولي حزبvox، لوقف التحقيق ضدهم

أمين احرشيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.