المكفوفون يحتجون في الرباط: تعرضنا إلى اعتداء عنيف من طرف السلطات ونطالب بالعيش بكرامة

قال الحسين أودلال، المنسق الوطني للمكفوفين المعطلين، حاملي الشهادات، إن بعض المكفوفين، تعرضوا، اليوم الإثنين، إلى عنف غير مبرر، من طرف السلطات العمومية، في العاصمة الرباط، بعد تنظيمهم وقفة احتجاجية، في ساحة البريد، ضد الإقصاء الذي يتعرضون له من طرف الحكومة، بحسبه.

وأوضح المتحدث نفسه، في تصريح لـ”اليوم 24″، أن السلطات العمومية منعت الوقفة الاحتجاجية المذكورة، بل تعرض بعض المكفوفين المعطلين، إلى اعتداء جسدي، وعنف لفظي من طرف السلطات، قائلا: “كرفصونا”

ودعا المنسق الوطني للمكفوفين المعطلين، حاملي الشهادات، الحكومة إلى تلبية الملف المطلبي، مبرزا أن المكفوفين التابعين للتنسيقية المذكورة يطالبون، منذ عام 2011، بأبسط حقوقهم، والمتمثلة في حصول هذه الفئة على حقها المشروع في العمل، وإدماجها المباشر في الوظيفة العمومية لضمان العيش الكريم”.

واعتبر أن “الحكومة من تف بالوعود، التي قطعتها في حقهم، منذ انتخابها، وتوليها مهامها”، مشيرا إلى أن، “هدف المكفوفين يتمثل في وظيفة تضمن لهم العيش بكرامة”.