احتشاد للقوات والعتاد العسكري في الصحراء استعدادا للتدخل لتطهير معبر الكركرات!

ذكرت مصادر مطلعة أنه لوحظ احتشاد للقوات والعتاد العسكري والهندسي المغربي في الأقاليم الصحراوية للمملكة استعدادا للتدخل في معبر الكركرات لفرض سيادة القانون وإنهاء أعمال القرصنة والتخريب التي تقوم بها ميليشيات البوليساريو بالمنطقة العازلة”.

وتشير المعطيات المتوفرة إلى أن الجيش المغربي قد يقوم بحملة تمشيط واسعة لتطهير معبر الكركرات من قطاع الطرق التابعين لميليشيات البوليساريو بعد عجز بعثة المينورسو عن ثني عناصر الجبهة عن مغادرة المكان.

هذا وسيكون المغرب مضطراً إلى بناء جدار عازل يمنع وصول البوليساريو للمعبر الحدودي بشكل تام لمنع تكرار مثل هذه السيناريوهات، بعد فشل بعثة “المينورسو” في حماية المنطقة.

ويوم أمس الأحد، أقدمت العناصر التابعة لجبهة البوليساريو بعد إغلاق معبر الكركرات الحدودي على تخريب الطريق الوحيد الرابط بين المغرب وموريتانيا، وهي خطوة يؤكد مراقبون أنها تروم زعزعة حالة الإستقرار في المنطقة.