مجلس حكماء المسلمين يُقاضي «شارلي إيبدو» لإساءتها للرسول الكريم ﷺ

أعلن مجلس حكماء المسلمين عن تشكيل لجنة خبراء قانونية لمقاضاة “⁧جريدة “شارلي إبيدو‬⁩” الفرنسية لإساءتها للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

جاء ذلك خلال اجتماع ترأسه شيخ الأزهر الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، اليوم الاثنين، عبر تقنية الفيديو كونفرنس.

وخلال الاجتماع ندد مجلس حكماء المسلمين بالحملة الممنهجة التي تسعى للنيل من نبي الإسلام والاستهزاء بالمقدسات الإسلامية، تحت شعار “حرية التعبير”، مؤكدًا استنكاره الشديد أيضًا لحادثة مقتل المدرس الفرنسي، وكذلك الاعتداء بالطعن والشروع في قتل سيدتين مسلمتين قرب برج إيفل، مشددًا على أن كل هذه الحوادث هي إرهاب بغيض أيا كان مرتكبها ومهما كانت دوافعه.

وأعرب مجلس حكماء المسلمين في بيان له، عن رفضه الشديد لاستخدام لافتة حرية التعبير في الإساءة لنبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم ومقدسات الدين الإسلامي، مشددًا على أن حرية التعبير لا بد أن تأتي في إطار من المسؤولية الاجتماعية التي تحفظ حقوق الآخرين ولا تسمح بالمتاجرة بالأديان في أسواق السياسة والدعاية الانتخابية.