وزارة النقل تعتزم إطلاق تكوين مجاني للحصول على بطاقة السائق المهني

أصدرت وزارة التجهيز و النقل و اللوجيستك و الماء بلاغا حول مجانية التكوين الإجباري للحصول على بطاقة السائق المهني.

وحسب بلاغ لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، اطلع “شمالي” على نسخة منه، فإن القرار يأتي في إطار تفعيل الوزارة لالتزاماتها فيما يخص مجانية التكوينات الإجبارية من أجل الحصول على بطاقة السائق المهني، حيث تنهي الوزارة أنها تعتزم الشروع في عملية تسجيل السائقين المزاولين للسياقة المهنية الراغبين في الحصول على بطاقة السائق المهني أو تجديد صلاحيتها، وذلك ابتداء من 15 شتنبر إلى حدود 31 دجنبر 2020.

وأضاف البلاغ ذاته، أن الأمر يتعلق بالسائقين الذي تتوفر فيهم الشروط التالية:

1- الصنف الأول: السائقون الذين يتوفرون المزاولون للسياقة المهنية الذين لا يتوفرون على بطاقة السائق المهني والذين يتوفرون على شهادة الفحص الطبي الإجباري ذات صلاحية تغطي فترة ضمن غشت 2017 – غشت 2020.

2- الصنف الثاني: السائقون الذين يتوفرون على بطاقة السائق المهني منتهية الصلاحية أو التي ستنتهي مدة صلاحيتها قبل 31 دجنبر 2020 ولم يجتازوا بعد التكوين المستمر لتجديد بطائقهم.

ويتعين على السائقين الذي تتوفر فيهم الشروط المذكورة أعلاه، إيداع طلب إجراء التكوين المطلوب مقابل وصل مباشرة لدى إحدى مؤسسات التكوين المبينة رفقته والتي يرغب بالقيام بالتكوين لديها مرفقا بالوثائق التالي;

  • صورتان (2) شمسيتان.
  • نسخة من البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية.
  • موجز من بطاقة السجل العدلي رقم 3 مسلمة منذ أقل من 3 أشهر أو نسخة من بطاقة السوابق مسلمة منذ أقل من 3 أشهر.
  • بطاقة السوابق مسلمة منذ أقل من 3 أشهر.
  • نسخة من رخصة السياقة من نفس صنف التكوين المراد إنجازه، سارية الصلاحية.
  • نسخة مصادق عليها من شهادة الفحص الطبي الإجباري ذات صلاحية تغطي فترة ضمن غشت 2017 – غشت 2020 بالنسبة للصنف الأول من السائقين.

ويستثنى من هذا البلاغ، سائقو سيارات الأجرة بصنفيها الأول والثاني والذين سيتم إعلامهم في بلاغ لاحق بشروط الاستفادة من هذه التكوينات بعد التنسيق مع المصالح المختصة لوزارة الداخلية.

و تجدر الإشارة أن وزير التجهيز و النقل و اللوجيستك و الماء سبق له في حواره مع ممثلي المهنيين أن إلتزم بأن يكون التكوين الإجباري للحصول على بطاقة السائق المهني بالمجان بالنسبةللسائقين، و أن تتحمل وزارة التجهيز و النقل و اللوجيستك و الماء كلفته.

وفي سياق متصل، أفادت وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بأنه يجب تجديد الحامل الإلكتروني لرخصة السياقة وشهادة تسجيل المركبات داخل ثلاثة أشهر الموالية لانصرام السنة العاشرة على تاريخ استلامها على أبعد تقدير.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ، أنه “عملا بالمقتضيات القانونية والتنظيمية التي تحدد صلاحية الحامل الإلكتروني المحررة فيه رخصة السياقة وشهادة تسجيل المركبات في عشر سنوات، وإعمالا لمقتضيات المواد 38 و58 من القانون 14-116 المتمم والمعدل لقانون 05-52 المتعلق بمدونة السير على الطرق، يجب تجديد الحامل الإلكتروني لكل من رخصة السياقة وشهادة تسجيل المركبات على أبعد تقدير داخل ثلاثة أشهر الموالية لانصرام السنة العاشرة على تاريخ إعداد وتسليم هذه الوثائق”.

ولفت المصدر ذاته إلى أن الوثائق الإلكترونية المسلمة قبل فاتح أكتوبر 2010، تاريخ دخول مدونة السير حيز التطبيق، ستكمل العشر سنوات بحلول 30 شتنبر 2020، وبالتالي تبقى سارية الصلاحية إلى غاية 31 دجنبر 2020.

وذكر البلاغ بأن عدد رخص السياقة الإلكترونية وشهادات تسجيل المركبات الإلكترونية الواجب تجديدها ابتداء من فاتح أكتوبر 2020 يبلغ حوالي 910 ألف وثيقة، وسيصل هذا العدد إلى أكثر من مليون وثيقة مع حلول نهاية سنة 2020.

وأشارت الوزارة إلى أنه نظرا للعدد الكبير من المواطنين الملزمين بالتوجه إلى مصالح الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية لتجديد هذه الوثائق، وحفاظا على صحة وسلامة المرتفقين من عدوى انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″، يتعين وجوبا على الأشخاص المعنيين تقديم طلب التجديد عبر البوابة الإلكترونية ” NARSA KHADAMAT”، ابتداء من يوم الإثنين 5 أكتوبر 2020، مع تحميل وصل التسجيل المتعلق بهذه العملية وإرساله مع الوثائق المطلوبة عن طريق البريد المضمون إلى مركز تسجيل السيارات التابع لمقر سكناهم.