تطوان تنتصر وتتغلب على الوباء تطوان تنتصر وتعلن عن صفر حالة بعد خروج جميع المصابين من مستشفى سانية الرمل

 

شهدت تطوان، خلال ال24 ساعة الماضية، تعافي الأربع حالات الأخيرة التي كانت تتلقى العلاج  في المستشفى الإقليمي سانية الرمل، مما يجعل منها اليوم، مدينة خالية من الحالات المصابة بالفيروس المستجد، والمثبتة مخبريا.

وحسب مصادر ، فإن الحالات الأربعة التي تماثلت للشفاء، ستغادر المستشفى المدني، غدا الجمعة،  وفق المعايير الحديثة للتداوي، لتعلن بذلك تطوان عن صفر حالة.

ووفق ذات المصادر، فإن عدد المخالطين بتطوان تقلص إلى 18، من ضمنهم 8 أشخاص كانوا يشتغلون في وحدة صناعية بطنجة، قبل أن يتم اخضاعهم للتحاليل المخبرية على خلفية اكتشاف حالات إصابة مؤكدة فيها، ولا تزال الحالات الثمانية المذكورة تنتظر نتائح التحاليل.

وفي إطار اليقظة الوبائية، يقوم الأطباء، تبعا للمصادر نفسها، بخرجات ميدانية لإجراء تحاليل عشوائية على المواطنين، آخرها كانت لسوق الجملة وشركة كولينور وبعض القرى والمداشر التابعة لإقليم تطوان.

يذكر أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بالإقليم، استقر في 76 حالة، بينما ارتقت الحصيلة التراكمية للتعافي، إلى 69 حالة شفاء تام، بعد تسجيل الزيادة الأخيرة، ولم تعرف تطوان أية حالة وفاة إضافية، ليثبت عدد الوفيات في 7 حالات.