الأوروعربية للصحافة

في أكبر حصيلة لم تشهدها حرب من قبل.. إسرائيل تقتل 66 صحفيا في غزة ولبنان منذ 7 أكتوبر بينهم 6 صحفيات

أعلنت نقابة الصحفيين الفلسطينيين مقتل 66 صحفيا في قصف إسرائيلي على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر الماضي.

وقالت النقابة في حصيلة نشرتها على منصة فيسبوك “66 شهيدا من الصحفيين والعاملين في قطاع الإعلام منذ بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة”.

وتابعت: “هناك صحفيان مفقودان هما نضال الوحيدي وهيثم عبد الواحد، فيما يوجد 31 صحفيا أسيرا اعتقلتهم سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية
وأضافت النقابة: “من بين المحصلة 6 صحفيات قلتن وهن: سلمى مخيمر، سلام ميمة، إيمان العقيلي، آلاء الحسنات، آيات خضورة، دعاء شرف”.

وطالبت النقابة في بيان “كافة المؤسسات الدولية والعربية والفلسطينية العاملة في القطاع النسوي والحقوقي متابعة وملاحقة منظومة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه بحق الزميلات الصحفيات اللواتي يتعرضن للاستهداف بالقتل والاعتقال والملاحقة والضرب واعتداء على خلفية عملهن الصحفي”.

والجمعة، دخلت الهدنة الإنسانية المؤقتة المحددة مبدئيا بـ 4 أيام بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية حيز التنفيذ عند الساعة 07: 00 بالتوقيت المحلي (05: 00 ت.غ).

 

ويتضمن اتفاق الهدنة الإنسانية إطلاق سراح 50 أسيرا إسرائيليا من غزة جرى إطلاق 13 منهم، مقابل الإفراج عن 150 فلسطينيا من السجون الإسرائيلية جرى إطلاق 39 منهم، وإدخال مئات الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية والوقود إلى كل مناطق القطاع.

وعلى مدى 48 يوما الماضية، شن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، خلفت 14 ألفا و854 شهيدا فلسطينيا، بينهم 6 آلاف و150 طفلا، وما يزيد على 4 آلاف امرأة، فيما تجاوز عدد المصابين 36 ألفا، بينهم أكثر من 75 بالمئة أطفال ونساء، وفقا للمكتب الإعلامي الحكومي بغزة.