الأوروعربية للصحافة

إعطاء انطلاقة العمل بالمنصة الرقمية الخاصة باجتياز اختبار الحصول على الشهادة المدرسية للسلامة الطرقية الموجهة لفائدة تلميذات وتلاميذ السنة الثالثة ثانوي إعدادي

أشرف السيد عبد العزيز الهمام، رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة، نيابة عن السيد مدير الأكاديمية، والسيدة سعيدة الشرقاوي، المديرة الجهوية للوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بجهة بني ملال-خنيفرة، والسيد حاميد الشكراوي، المدير الإقليمي ببني ملال، وشخصيات أمنية ومدنية، على إعطاء الانطلاقة للعمل بالمنصة الرقمية الخاصة باجتياز اختبار الحصول على الشهادة المدرسية للسلامة الطرقية الموجهة لفائدة تلميذات وتلاميذ السنة الثالثة ثانوي إعدادي عمومي وخصوصي بجهة بني ملال-خنيفرة، بثانوية إدريس بن زكري الإعدادية، وذلك يوم الأربعاء 22 مارس 2023.

وستمكن هذه المنصة الرقمية، المرتبطة ب”منظومة مسار”، تلميذات وتلاميذ السنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي العمومي والخصوصي من تعزيز معارفهم في مجال استعمال الفضاء الطرقي، وذلك عبر اكسابهم مجموعة من القواعد والسلوكيات الإيجابية؛ وتخول لهم الحصول على وثيقة الشهادة المدرسية للسلامة الطرقية بعد اجتيازهم بنجاح لاختبار يقيم مكتسباتهم المعرفية والسلوكية.

وفي كلمة بالمناسبة، قدم السيد رئيس قسم الشؤون التربوية شكره لكافة المتدخلين والشركاء، وعلى رأسهم أطر الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية بجهة بني ملال-خنيفرة، والأمن الوطني، والدرك الملكي، والقوات المساعدة، والوقاية المدنية، وفعاليات المجتمع المدني، والأطر الإدارية والتربوية المساهمين في تنشيط مختلف المجالات المرتبطة بالحياة المدرسية. وأشار إلى أن الشهادة المدرسية للسلامة الطرقية تهدف أساسا إلى نشر وترسيخ ثقافة ومبادئ المواطنة والسلوك المدني، وجعل التربية على السلامة الطرقية نشاطا مهيكلا ضمن أنشطة الحياة المدرسية، وإذكاء روح المنافسة الشريفة بين التلميذات والتلاميذ من أجل الحصول عليها.

من جهتها، أكدت السيدة مديرة الوكالة الجهوية للسلامة الطرقية بجهة بني ملال-خنيفرة على المراهنة على المدخل التربوي في ترسيخ مفاهيم وقواعد التربية على السلامة الطرقية من خلال إحداث هذه المنصة الرقمية، والتي ستمكن من إعداد متعلمات ومتعلمين متشبعين بمبادئ احترام الفضاء الطرقي، وتحضيرهم للاستعداد للحصول على رخصة السياقة في مرحلة مقبلة.

وقدمت عرضا مفصلا تطرقت من خلاله إلى السياق العام لاعتماد هذه المنصة الرقمية التي تمكن من الحصول على الشهادة المدرسية للسلامة الطرقية، وأهدافها، والفئات المستفيدة، والمراحل الإجرائية لاجتياز اختبار الحصول عليها، ودعائم المواكبة (دلائل، ومطويات، وكبسولات…).

وبهذه المناسبة، اطلع الوفد الرسمي على كيفية إجراء الاختبار، وتم تسليم الشهادات المدرسية للسلامة الطرقية لفائدة التلميذات والتلاميذ الذين تمكنوا من اجتيازه بنجاح.

هذا، ويأتي العمل بهذه المنصة الرقمية الخاصة باجتياز اختبار الحصول على الشهادة المدرسية للسلامة الطرقية تنفيذا للمشاريع المنبثقة عن القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، لا سيما مشروع الارتقاء بالحياة المدرسية، وانسجاما مع أهداف والتزامات خارطة الطريق 20262022، وتوصيات تقرير النموذج التنموي الجديد، وتفعيلا لمضامين اتفاقية الشراكة التي تجمع بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة، ووزارة النقل واللوجستيك، والوكالة الوطنية للسلامة الطرقية.