الأوروعربية للصحافة

انطلاق فعاليات النسخة الأولى من أسبوع الوثائقي بالرباط

انطلقت، مطلع هذا الأسبوع، فعاليات النسخة الأولى من أسبوع الوثائقي بالرباط، الذي تنظمه الغرفة المغربية لصناع الفيلم الوثائقي، إلى غاية الجمعة المقبل، رهانا من اللجنة المنظمة، على ترسيخ ثقافة سينمائية تكرم الوثائقي من خلال برمجة خصبة ومتنوعة.

وحسب بلاغ صادر عن الجهة المنظمة للمهرجان توصل “اليوم 24” بنسخة منه، فإن مدير هذه التظاهرة السينمائية المخرج رشيد قاسمي ورئيس الغرفة، أكد أن الدورة الأولى تعتبر تأسيسية، في أفق تنظيم دورة مقبلة مختلفة وغنية.
كما سلط الضوء أثناء الكلمة التي ألقاها، بالمعهد المتخصص للسينما والسمعي البصري، على برنامج هذا الأسبوع، الذي سيشهد ورشات ولقاءات مع خبراء ومتخصصين حول صناعة الفيلم الوثائقي، فضلا عن ماستر كلاس وتوقيع مؤلفات، وتنظيم ندوة فكرية، وعروض أفلام.

واستهل الأسبوع، بورشة أطرها المخرج والمنتج الطاهر عبدولاي، لفائدة عدد من الطلبة، وبخاصة طلبة المعهد المتخصص للسينما والسمعي البصري، قدم فيها العديد من ميكانيزمات الفيلم الوثائقي، وسبل النجاح والتميز في هذا المجال إخراجا وإنتاجا وتسويقا.

كما لامس مدير شركة إبداع، جانبا مهما من مساره السينمائي، عبر عدد من الأفلام، التي أنجزها، والتي تعالج مواضيع وقضايا عدة، ترتبط بمخيمات تندوف، ورباط القدس والقضية الفلسطينية، والريع في المغرب، ومحكمة قبائل الأطلس من خلال شخصية “أمغار”، وغيرها من المواضيع، ذات البعد الاجتماعي والإنساني والتاريخي وغيرها.

وأكد في الورشة التي تميزت بنقاش عميق مع الطلبة، أن صناعة الفيلم الوثائقي، تتطلب التسلح بعدد من الشروط لضمان النجاح، ومنها الإعداد القبلي للمشروع، ومرحلة التصوير، والمونتاج، والإخراح، ومرحلة ما بعد الإنتاج، موضحا الاختلاف ما بين الفيلم الوثائقي والبرامج الوثائقية، وكذا أسس تحقيق الفرجة السينمائية وإيصال الرسائل للجمهور.

وخلصت الورشة، بمداخلة قيمة تقدم بها المخرج رشيد قاسمي، حيث تفاعل الحضور مع كل ما قدمه المخرج والمنتج الطاهر عبدلاوي، ليخرج الجميع، ضمن حوار ومناقشة بناءة، بخلاصة.

والتقي الجمهور، مساء الثلاثاء، بدءا من الرابعة مساء، برحاب المعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما بمدينة العرفان، في ماستر كلاس مع المخرج السينمائي داوود أولاد السيد.

وتتواصل الورشات خلال الأسبوع، مع كل من رشيد قاسمي، وسعيد زريبع، فضلا عن تنظيم ندوة “الوثائقي سينما مغايرة” بمشاركة سعيد مزواري وعادل سمار وعبد الله سرداوي وجميلة عناب، مع توقيع كتابي، “جماليات الفيلم الوثائقي” للدكتور الحبيب ناصري، و”المرشد في صناعة الفيلم الوثائقي” للمخرج الدكتور عز العرب العلوي، وعرض أفلام “لعزيب” لجوتد بابلي، و”أصداء الصحراء” لرشيد القاسمي.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.