الأوروعربية للصحافة

مغاربة يحتجون أمام البرلمان في ذكرى نكبة فلسطين ويطالبون بإسقاط التطبيع

شاركت العديد من الهيئات الحقوقية والسياسية والنقابية، الأحد، في وقفة احتجاجية أمام مبنى البرلمان بالعاصمة الرباط، إحياء لذكرى نكبة فلسطين.

 

ورفع المشاركون في الوقفة التي عرفت حضورا مكثفا لمواطنين من أطياف مختلفة، شعارات تؤكد الدعم المغربي الشعبي للقضية الفلسطينية.

وندد المحتجون بالعدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين، وبجريمة اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة، مؤكدين على حق العودة، للفلسطينيين المهجرين.

واستأثر موضوع التطبيع بحيز مهم داخل الوقفة الاحتجاجية، حيث جددت الهيئات المشاركة في الشكل الاحتجاجي، والمواطنون، تنديدهم بالتطبيع العربي و المغربي، معتبرين أنه “خيانة” للقضية، ودعم للكيان الصهيوني ليستمر في جرائمه ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني.

وانتقدت الأصوات المشاركة في الوقفة، تعمير مقترح قانون تجريم التطبيع في البرلمان الذي تقدمت به فرق برلمانية قبل سنوات، دون أن يجد طريقه نحو التشريع.

وندد المنظمون بالمشاركة المغربية في قمة النقب، التي اعتبرت في بيانها الختامي أن المقاومة الفلسطينية إرهاب، وأكدوا أن الاحتلال هو الإرهاب الحقيقي.

وإلى جانب الوقفة الاحتجاجية أمام البرلمان، نظمت هيىات مغربية وقفات بمدن مغربية اخرى، كما نظمت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع اليوم عدة أنشطة دعما للقضية الفلسطينية وتعريفا بها، إضافة إلى إضراب رمزي عن الطعام لمدة 24 ساعة انطلق مساء امس وانتهى مساء اليوم.