الأوروعربية للصحافة

المغرب يصد 577 هجوما سيبرانيا خلال 2021

قال الوزير المكلف بالدفاع الوطني عبد اللطيف الوديي، الثلاثاء، إن  المغرب تمكن من “صد 577 هجوما سيبرانيا خلال 2021”.

 

جاء ذلك في جواب للوزير، على سؤال برلماني، نشره موقع مجلس النواب.

وزاد الوديي: “يرفع مركز اليقظة والرصد والتصدي للهجمات المعلوماتية، من درجة يقظته ومستوى جاهزيته، عند تصاعد التوترات والتجاذبات الجيوسياسية”.

وتابع: “نشوء بعض الأزمات، كما هو حال الحرب الروسية الأوكرانية، يؤدي إلى تنامي خطر التهديدات السيبرانية”.

وأوضح الوزير أنه “يتم جمع سجلات أحداث الأمن السيبراني وتحليلها ومراقبتها بطريقة مستمرة، من أجل الاكتشاف الاستباقي للهجمات السيبرانية”.

وتمثل الحروب السيبرانية إحدى العناصر المؤثرة في السياسة والاقتصاد على الصعيد الدولي، نتيجة انتقال جزء كبير من الصراعات بين القوى العظمى في العالم، إلى شبكة الإنترنت والوسط الرقمي.

ورغم عدم إمكانية معرفة مصدر الهجمات على الشبكة العنكبوتية، بصورة قاطعة، وما إذا كانت تدعمها حكومات، إلا أنها باتت تثير جدلا متبادلا بين الدول.

وتحرص الدول على تعزيز بنيتها التحتية الأمنية، في الوسط الرقمي، وتدريب كوادرها المعنية، للتصدي للاختراقات ذات المصدر الخارجي.​​​​​​​

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.