الأوروعربية للصحافة

مطالب بالتحقيق في تعذيب ومحاولة اغتصاب مهاجرين من طرف عنصرين بالجيش المغربي

وجهت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، شكاية للوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالمدينة، من أجل التحقيق في واقعة تعذيب واستنطاق ومحاولة اغتصاب شابين ذوي إعاقة من طرف فردين من القوات المسلحة الملكية المكلفة بحراسة الحدود.

وأشارت الجمعية في شكايتها إلى أن الشابين طلبا مؤازرتها، وقدما شهادتهما المؤسفة حول ما تعرضا له من طرف عنصرين من القوات المسلحة الملكية بمنطقة تاوريرت بني شيكار، وذلك بعد محاولتهما الدخول إلى مليلية المحتلة.

وأوضحت الشكاية نقلا عن الشابين أنهما وبعد محاولة الدخول للثغر المحتل يوم 28 يوليوز المنصرم، عبر القفز على السياج الحدودي، تم توقيفهما من طرف الحرس المدني الإسباني، ليتم نقلهما بعد ذلك إلى إحدى الأبواب بالحاجز الحدودي وتسليمهما لعناصر من القوات المساعدة.

وقد قامت الأخيرة بتسليمهما إلى عناصر من القوات المسلحة، حيث تم اقتيادهما لإحدى نقط المراقبة بغابة تاوريرت بني شيكار، مكان تعرض الشابين المكبلين للتعذيب والتهديد ومحاولة الاغتصاب لحوالي 20 دقيقة، مما تسبب لهما في إصابات بليغة وأضرار نفسية خطيرة، وبعد ذلك تم تسليمهما للدرك الذي أخلى سبيلهما دون إنجاز أي محضر.

وسجل فرع الجمعية أن ما وقع هو أفعال خطيرة وانتهاك واضح لحقوق الإنسان، ويعتبر فعلا جرميا حسب المادة 231 من القانون الجنائي المغربي.

وطالب الفرع بالتدخل العاجل من أجل فتح تحقيق جاد لإلقاء الضوء على هذه القضية، ومتابعة المسؤولين عن هذه الخروقات الخطيرة، وفرض احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان.