الإدارة العامة للأمن الوطني تجدد ثقتها في الأطر الأمنية و تكافئهم بمجموعة من الترقيات

أفادتنا مصادرنا أن الإدارة العامة للأمن الوطني عملت على تجديد ثقتها في الأطر الأمنية بمختلف رتبهم و ذلك تماشيا مع موجة الترقيات التي إستفاذ منها الألاف من رجال الأمن على مستوى المملكة ، وهذا راجع للحكامة الجيدة وحسن التسيير الذي تمتاز به هاته الأطر ، حيث تمت ترقية العديد من رجال الأمن بمختلف رتبهم عمداء وضباط ومفتشون وغيرهم من العناصر الأمنية على مستوى الإقليم .
ومن بين هؤلاء السيد محمد الزوين والذي تمت ترقيته من ضابط ممتاز الى رتبة عميد ، وكذا السيد الزكراوي نورالدين الذي تمت ترقيته من رتبة قائد أمن إلى رتبة قائد أمن ممتاز بشرطة المرور بفضل عمله الجيد والحسن وذلك بمساعدة عناصره وعلى رأسهم نائبه السيد مراد فاضل .
وبشهادة مختلف فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة فإن رجال الأمن بمنطقة مديونة أعطوا صورة إيجابية وحسنة عن المديرية العامة للامن الوطني وذلك بفضل تذخلاتهم وفرضهم للأمن وتجاوبهم السريع مع مختلف شكايات المواطنين ، حيث أن منطقة إقليم مديونة تحتضن أجود الأطر و الكوادر الأمنية والتي يشهد لها بالكفاءة ونخص بالذكر هنا السيد رئيس الأمن عبد اللطيف الحداوي والذي يتوفر على تجربة طويلة تمتد لثلاثة عقود من العمل داخل السلك الأمني ، ناهيك عن تمتعه بمستوى دراسي وتعليمي عالي يخول له تسيير شؤون المنطقة بحكمة وحنكة وروح المسؤولية بالإضافة على أنه رجل تواصل وصارم في تطبيق القانون ، كما يشهد له بالكفاءة على مستوى منطقة تيط مليل حيث ساهم رفقة عناصره إلى خلق توازن قوي ذاخل القطاع و تقوية الحضور الأمني والهاذف إلى ضمان الأمن والإستقرار لدى المواطنين، مساهما بذلك في إستثباب الأمن في المنطقة.

وفي هذا الصدد ربطنا الإتصال بالسيد محمد كورتي المتتبع للشأن الأمني و الرئيس التنفيذي للمنتدى الوطني للحريات وحقوق الإنسان الذي واكب معنا رفقة طاقمه مجموعة من تذخلات رجال الأمن على مستوى إقليم مديونة كان آخرها قيامهم بجولة على مستوى الإقليم لتتبع الوضع الأمني خلال ليلة رأس السنة والذي صرح لنا بأن هذا العدد المهم من الترقيات على مستوى المنطقة يرجع بالأساس للعمل الجاد والدؤوب الذي تقوم به هاته العناصر في محاربة كل أشكال الجريمة والتي عرفت تراجعا كبيرا ناهيك عن الدوريات المستمرة التي تجوب كل نقط المنطقة والتجاوب مع نداءات المواطنين والتفاعل مع شكاياتهم كما سجل السيد رئيس المنتدى الإحترام الواضح للشق الحقوقي في معالجة قضايا المرتفقين مما يبعث على الإرتياح و تجديد الثقة في المؤسسات الأمنية المحلية و ثمن السيد كورتي ماتقوم به فرق السير والجولان من تنظيم جيد للسير خصوصا خلال أوقات الحركة الكثيفة للآليات والتعامل الحسن مع السائقين وما كان ليتأتى كل ذلك لولا التعليمات الصارمة و السهر الفعلي والمباشر للسيد رئيس المنطقة عبد اللطيف الحداوي الذي استطاع بطريقة اشتغاله أن يغير من ملامح المنطقة أمنيا وأن يسلط الضوء عليها وذلك بتهييء أرضية مناسبة لعناصره لمزيد من الترقيات والتألق ، وأضاف المتحدث أنه لا يمكن الحديث عن المجهودات الأمنية على مستوى المنطقة دون الحديث عن الدور الكبير والفعال الذي يقوم به السيد عبد المجيد رزين رئيس مفوضية الشرطة بمديونة رفقة فريق متكامل و الذي يعتبر أحد الوجوه النيرة على مستوى الإدارة العامة والذي خلف صدى طيبا لدى الأوساط المحلية.