بعد مرور أكثر من سنتين على اعتقالها.. محكمة سعودية تقضي بسجن الناشطة لجين الهذلول خمس سنوات

أمرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض بسجن الناشطة السعودية البارزة لجين الهذلول، لمدة خمس سنوات وثمانية أشهر، بعدما أدانتها بالتحريض على تغيير النظام و”خدمة أطراف خارجية”.

وذكرت صحيفة “سبق” السعودية، أن المحكمة أدانت الهذلول الموقوفة منذ مايو 2018 مع ناشطات أخريات بموجب “نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله”.

ويشمل الحكم “وقف تنفيذ عامين و10 أشهر من العقوبة المقررة (..) استصلاحًا لحالها وتمهيد السبل لعدم عودتها إلى ارتكاب الجرائم، وأنه في حال ارتكابها أي جريمة خلال السنوات الثلاث المقبلة، سيعتبر وقف التنفيذ ملغى”، ما يعني أنها ستمضي بضعة أشهر أخرى في السجن.

ومنحت المحكمة الادعاء والهذلول مدة 30 يوما للاعتراض على الحكم.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، جاء في نص الحكم أن الهذلول ارتكبت “أفعالا مجرَّمة بموجب المادة الـ43 من نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله”.

ومن بينها “التحريض على تغيير النظام الأساسي للحكم، والسعي لخدمة أجندة خارجية داخل المملكة مستخدمة الشبكة العنكبوتية لدعم تلك الأجندة، بهدف الإضرار بالنظام العام والتعاون مع عدد من الأفراد والكيانات التي صدر عنها أفعال مُجرَّمة بموجب نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله”.