رسالة تضامنية

من مجموعة الشباب الدبلوماسي والمجتمع المدني المرافع عن مغربية الصحراء

إلى السيد المحترم : رئيس الجماعة الترابية المحبس إقليم أسا الزاك

فإنه لمن دواعي السرور و الاعتزاز أن نعبر عن خالص تقديرنا للجهود المبذولة في سبيل تحقيق الأهداف المتوخاة من طرف سيادتكم المحترمة، بصفتكم رئيسا للجماعة الترابية المحبس و بصفتنا كأعضاء مجموعة الشباب الدبلوماسي المترافع عن القضية الوطنية الأولى الصحراء المغربية ، نثمن عاليا العمل الجاد و المثابرة التي تقومون بها، و خير دليل على ذلك النجاح الدبلوماسي الذي تتصدون له من خلاله المغالطات والاكاذيب التي تروج من طرف خصوم الوحدة الترابية وأخرها المسرحية التي يقودها قصر المرادية كون ساكنة المحبس تعرضت لهجوم عنيف مخلفا ضحايا كثر مدنيين وعسكريين ، كما نؤكد لكم تأييدنا اللامشروط بتمثيليتكم لسكان الأقاليم الجنوبية والدفاع عن وحدة الوطن وعن مغربية الصحراء من خلال تشبثكم بأهداب العرش العلوي المجيد وكذا مساهمتكم الفعالة في تنمية الأقاليم الجنوبية تنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله و نصره،

و أوضحتم الاهتمام الخاص الذي تولونه لقضيتنا العادلة مغربية الصحراء من خلال مواجهة الادعاءات الكاذبة محققبن إلى جنب كل الممثلين الشرعيين من منتخبين وبرلمانيين ووجهاء وشيوخ واعيان القبائل الصحراوية انتصارات دبلوماسية على الصعيد الافريقي وخاصة بعد فتح ازيد من 19 دولة في كل من جهة العيون الساقية الحمراء ووادي الذهب قنصليات بلدها دليل قاطع على مغربية الصحراء.

كما تطرقتم في العديد من اللقاءات إلى أن الهدف المتوخى طبقا للتعليمات الملكية السامية، هو أن تتبوأ المملكة المغربية الشريفة مكانة مميزة ضمن الشركاء الإستراتيجيين للقارة الإفريقية والأوربية والدول العربية، في إطار تنويع علاقات المغرب داخل الاتحاد الأوروبي والإفريقي والدول العربية

لقد عبرتم عن ارتياحكم للتطابق الحقيقي في وجهات النظر و المواقف بين المغرب وكل الدول الصديقة والشقيقة المدافعة عن سيادة المملكة على صحرائها ، مسجلين أن المغرب يثمن عاليا الموقف الثابت بشأن ملف قضيتنا العادلة وتمسككم كممثلين شرعيين لسكان الاقاليم الجنوبية بمشروع الحكم الذاتي الحل الأنسب للصراع المفتعل في الاقاليم الجنوبية ، هذه المبادرة التي تنم عن وعي سياسي تشارك فيه كل القبائل الصحراوية الداعية الى السلم والامن في المنطقة ،مما نجم عنه رغبة الجميع في المساهمة البناءة بشكل أكبر و تعزيز التعاون من أجل المساهمة في استقرار و تنمية المنطقة، و ذلك في إطار مقاربة متكاملة تشمل في نفس الوقت الجانب الأمني و الديني و الاقتصادي و الاجتماع ومحاربة الجريمة المنظمة .

و في الختام، أعضاء مجموعة الشباب الدبلوماسي المترافع عن القضية الوطنية الأولى الصحراء المغربية، يهنئونكم على مستوى الكفاءة الدبلوماسية التي تتحلون بها، و القدرة على كسب الرهان و تجسيد التعليمات و التوجيهات الملكية السامية على ارض الواقع بجدارة و استحقاق