مراكز امتحان “ميداني” بوزان لتفادي تنقل طلبة جامعة السعدي

بناء على توجيهات جامعة عبد المالك السعدي واستجابة للعديد من النداءات لنشطاء فايسبوكيين، جمعيات المجتمع المدني منتخبين وممثلي الأحزاب السياسية قررت كليات العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية، الآداب والعلوم الانسانية وكلية العلوم بتطوان إحداث مجموعة من المراكز لإجتياز إمتحانات الدورة الاستدراكية الخريفية والدورة الربيعية بمجموعة من أقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة.

بالنسبة لإقليم وزان واستجابة للعديد من المراسلات عقد إجتماع بمقر جامعة عبد المالك السعدي بتنسيق مع الوزارة الوصية بالتعليم العالي ورئاسة الجامعة وعمداء الكليات و ممثل عن مجلس إقليم وزان، تم الإتفاق خلاله على إجراء الإمتحانات الحضورية بإقليم ووان للطلبة و الطالبات المنحدرين من الإقليم.

وأكد مجلس إقليم وزان، أنه سيوفير جميع الشروط البيداغوجية للإمتحانات، والإلتزام بالسلامة الصحية للجميع، كما سيعمل تحت إشراف السلطة الإقليمية وبتنسيق مع المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالإقليم، على توفير قاعات لإجراء هذه الامتحانات واتخاد الإجراءات والتدابير اللازمة لضمان السلامة الصحية لجميع المتدخلين في هذه العملية، كنا انه سيعمل على توفير كل الشروط الضرورية لتنقل واستقرار الفريق المكلف بتدبير الامتحانات بمدينة وزان طيلة أيام الإمتحانات، من سكن وإطعام وتنقل، كما أنه سيواكب بتنسيق مع كل المتدخلين تحت إشراف السلطة الإقليمية، بشكل يومي كل مراحل الإعداد واتخاد ما يلزم من إجراءات لتجويد تمرير هذه العملية.

من جهته اعتبر عمار حمزة النائب الأول لرئيس جماعة زومي والكاتب الإقليمي لحزب الإتحاد الإشتراكي بوزان أن إستجابة رئاسة جامعة عبد المالك السعدي لإحداث مركز إمتحان بإقليم وزان هو نتيجة ترافع مؤسساتي لمجموعة من المتدخلين وإن إحداث هذا المركز بالإقليم الجبلي الفتي يطرح إشكالية تدبير الملف بحكم عدد، الطلبة و الطالبات المنحدرين من إقليم وزان، المبير والمقدر حسب الجامعة في 5558 طالب وطالبة وما يستلزم ذلك من احتياجات ومستلزمات لإنجاح اجتياز الإمتحانات في أفضل الظروف.

وأكد حمزة، على ضرورة إحداث خلية ازمة تحت رئاسة عامل الإقليم ورؤساء الجماعات الترابية ورئاسة المجلس الإقليمي وممثل مجلس الجهة ومدير مديرية التربية الوطنية بإقليم وزان للمساهمة في توفير كل الإحتياجات والضروريات لإنجاح التجربة من مأكل ونقل ومبيت والمعقمات والكمامات سواء للطلبة والطالبات أو الأطر التي ستشرف على مركز الإمتحان وإقترح ان تكون مساهمة كل جماعة إعتمادا على عدد الطلاب المنحدرين منها.

وخلص نائب رئيس جماعة زومي انه لا شيء حسم نهائيا في ظل الوضعية الوبائية التي تعرفها المملكة و من غير المستبعد أن يتم تأجيل إمتحانات الجامعة إلى وقت لاحق كما حدث بالنسبة للإمتحانات الجهوية الموحدة لأولى بكالوريا.

وفي نفس السياق، نشر نورالدين بنعلي، كاتب مجلس إقليم وزان، أنه سيتم عقد إجتماع تنسيقي بمقر عمالة إقليم وزان يوم الثلاثاء 25 غشت تحت إشراف السلطات الإقليمية وبحضور رئيس المجلس الإقليمي د، رئيس الجامعة و كاتبها العام وعمداء الكليات المعنية سيخصص لوضع رزنامة من الإجراءات والتدابير المواكبة لعملية تمرير الإمتحانات وتوفير الشروط المادية والمعنوية سواء للطلبة أو للفريق التربوي المكلف بالعملية في أفق إنخراط كل جماعات الإقليم للرفع من تجويد وإنجاح العملية.