الأوروعربية للصحافة

أهالينا في غزة يصلون العيد علي الأرض : مافيش إضاحي

هالينا في غزة ، إفترشوا الأرض التي يفرشونها ، وأدوا صلاح العيد . إستمعوا الي خطبة التضحية والضحايا ورعاية الرب لهم .

وهنأ كل مواطن بقدوم العيد ، الذي كان عيدا للشهداء والذين علي موعد مع الشهادة .

لم تسمع غزة بكل أطرافها مأمأة خروف أو عنزة ..

لم تشهد غزة أضحية واحدة .

لم تعرف غزة طعم اللحم من ثمانية شهور .