الأوروعربية للصحافة

الذكاء الاصطناعي.. “غوغل” تختبر أداة ثورية جديدة!

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلا عن مصادر مطلعة أن شركة Google تختبر أداة ذكاء اصطناعي يمكنها كتابة مقالات إخبارية.

وقالت الصحيفة: “تختبر Google منتجا يستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي لإنشاء محتوى إخباري وتقدمه إلى المؤسسات الإخبارية بما في ذلك The New York Times و The Washington Post و News Corp مالكة The Wall Street Journal “.

وذكرت المصادر أن الأداة المعروفة داخليا باسم Genesis ، يمكنها استيعاب معلومات مثل تفاصيل الأحداث الجارية وإنشاء محتوى إخباري.

ووفقا للشركة، هذه الأداة يمكن أن تكون مثابة نوع من المساعد الشخصي للصحافيين، حيث تقوم بأتمتة بعض المهام لتوفير الوقت للآخرين. من الواضح أن الشركة تعتبرها “تقنية مسؤولة” ستساعد في قيادة صناعة النشر بعيدا عن مخاطر الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وقالت المتحدثة باسم الشركة جين كريدر: “هذه الأداة لن تحل محل الصحافيين الذين سيبقى لهم الدور الحاسم في إعداد تقارير موادهم الصحافية وإنشائها ومراجعتها “.