الأوروعربية للصحافة

بولاية أمن الدار البيضاء توقيف شخصين وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج شحنة من المفرقعات والشهب النارية المهربة.

 

تمكنت فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم السبت 15 يوليوز الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 37 و38 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بحيازة وترويج شحنة مهمة وصل مجموعها 1.485.340 وحدة من المفرقعات والشهب النارية المهربة.

 وقد جرى توقيف المشتبه فيهما خلال عمليات أمنية تم تنفيذها بمنطقتي سيدي البرنوصي ومولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، مباشرة بعد وصولهما على متن سيارتين نفعيتين قادمين من إحدى مدن شمال المملكة، قبل أن تسفر عملية التفتيش المنجزة على متن الناقلتين عن حجز 1.485.340 وحدة من المفرقعات والشهب النارية المهربة، بعضها بالغة الخطورة وسبق استخدامها في تنفيذ اعتداءات جسدية خطيرة.

عمليات التفتيش أسفرت أيضا عن حجز وثائق تعريف مزورة وهواتف نقالة ومبالغ مالية يشتبه في كونها من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم إيداع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الامتدادات المفترضة لهذا النشاط الإجرامي.