الأوروعربية للصحافة

ورشة تكوينية في شأن التدبير المالي للبرامج المشتركة بين الأكاديمية الجهوية ومنظمة اليونيسف بالمغرب

نظمت منظمة اليونسيف بالمغرب ورشة تكوينية لفائدة المشرفين الجهويين والإقليميين على تدبير البرامج المشتركة بين المنظمة والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة، في شأن التدبير المالي للبرامج المشتركة، بمقر الأكاديمية، وذلك يومي 08 و09 ماي 2023.

                أشرف على افتتاح هذه الورشة التكوينية السيد مصطفى السليفاني، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة، والسيد رشيد عمري، مسؤول التخطيط والتتبع والتقييم بمنظمة اليونيسف بالمغرب، بحضور السيدات والسادة رؤساء الأقسام والمصالح والأطر المعنية بالأكاديمية والمديريتين الإقليميتين بأزيلال وبني ملال.

وقد تطرق السيد مدير الأكاديمية في كلمته إلى سياق وأهمية البرامج المشتركة بين الأكاديمية ومنظمة اليونسيف بالمغرب باعتبارها مساهما في أجرأة محاور والتزامات خارطة الطريق 2026-2022، والهادفة أساسا إلى تقوية برامج الحماية، والحد من الهدر المدرسي، وتحسين ظروف تمدرس الفتاة وخصوصا بالعالم القروي، ومحاربة العنف المدرسي والتمييز، وتعبئة مختلف المتدخلين من أجل تعميم التعليم الأولي، والتربية الدامجة، وفق مقاربة أساسها التقائية برامج مختلف المتدخلين والشركاء لضمان المردودية والفاعلية، الهادفة إلى تحقيق مبدأ الانصاف وتكافؤ الفرص بين جميع الأطفال لولوج تعليم ذي جودة.

وتم خلال هذه الورشة التكوينية تقديم مقاربة التدبير المالي HACT (Harmonized Approach to Cash Transfer) للبرامج المشتركة بين الطرفين. ومرجعية وسياق اعتمادها، وأهدافها، وتقاسم الممارسات الجيدة، وإنجاز أنشطة تطبيقية.

جدير بالذكر أن هذه الورشة التكوينية تعتبر محطة هامة بعد لقاء 11 أبريل 2023، الذي تم خلاله مناقشة الخطوط العريضة ل”برنامج التربية” باعتباره أحد مداخل المحور الثاني “التنمية البشرية Développement du cadre humain” لإطار التعاون والتنمية المستدامة CCDD، وبرنامج “ Programme de pays UNICEF 2023-2027“، واستراتيجية اليونيسف 2022-2025 بخصوص تحقيق المساواة لفائدة الفتيات وبمعيتهم “Reconstruire l’égalité avec et pour les filles “.