الأوروعربية للصحافة

مطالب بضمان تكافؤ فرص المؤسسات الإعلامية في الحصول على الدعم العمومي دون تدخل سياسي

نبهت فاطمة التامني، النائبة البرلمانية عن فيدرالية اليسار، رئيس الحكومة عزيز أخنوش إلى غياب معايير محددة لاستفادة المؤسسات الإعلامية من الإعلانات التي تخص المؤسسات الإعلامية، مما يغيب معه تكافؤ الفرص.

وأكدت التامني في سؤال كتابي وجهته لأخنوش، اليوم الأربعاء، على ضرورة إسناد الدعم العمومي المباشر وغير المباشر بطريقة نزيهة وشفافة، دون تدخل سياسي.

 

وطالبت النائبة البرلمانية بوضع آليات رصد ومساءلة لمنع أي انتهاكات أو تحيز للحفاظ على صحافة حرة، مستقلة وتعددية في خدمة المصلحة العامة.

وتوقفت برلمانية فيدرالية اليسار على ما تؤديه وسائل الإعلام من دور حيوي في الحياة الديمقراطية للدول، فضلاً عن دورها في نشر المعلومات وإلقاء الضوء على القضايا الهامة وتعزيزها لمجتمع مستنير وواع.

وأبرزت المتحدثة أن التمويل العمومي المباشر أو غير المباشر يلعب دورا بارزا لضمان استقلالية المؤسسات الإعلامية، ما يطرح سؤالا أساسيا يتعلق بالإطار القانوني لاستفادة المؤسسات الإعلامية من الإعلانات التي تخص المؤسسات العمومية، والمعايير التي توجه اختيار المستفيدين منها، من أجل ضمان تكافؤ الفرص والمعاملة العادلة.

وساءلت التامني أخنوش عن المعايير التي تسمح لوسائل الإعلام بالاستفادة من الإعلانات الخاصة بالمؤسسات العامة، ولماذا تسند للبعض دون البعض الآخر في ضرب صارخ لمبدأ تكافؤ الفرص والمساواة في التعامل مع جميع المعنيين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.