الأوروعربية للصحافة

جدل واسع يحيط بتحول مستودع إلى ملهى “سري” مفتوح أمام القاصرين

فتح تجهيز مستودع بمنطقة “أشقار” بمدينة طنجة، لاحتضان احتفالات رأس السنة، نهاية الأسبوع الأخير، المجال لجدل واسع حيال قانونية أنشطة هذا الملهى الليلي الذي وصفه نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي بأنه “سري”.

وتداول مستخدمو الصفحات التواصلية، على نطاق واسع، لقطات مصورة توثق لاحتفالات صاخبة احتضنتها هذه المنشاة التي هي عبارة عن مستودع يوجد على مستوى منطقة “أشقار” بالضاحية الغربية لمدينة طنجة.

وأبرزت تعليقات مرفقة بهذه اللقطات المتداولة على نطاق واسع، ان الأمر يتعلق بجوانب موثقة من احتفال ضخم احتضنه هذا الفضاء الذي عمل صاحبه على تجهيزه بالوسائل والتجهيزات اللازمة للاحتفال.

ويظهر في أحد اللقطات المصورة التي اطلعت عليها جريدة طنجة 24 الإلكترونية، أعدادا غفيرة من الأشخاص الذين حجوا إلى هذا الفضاء للمشاركة في احتفالات الليلة الفاصلة بين سنتي 2022 و 2023، وسط سحب دخان يبدو أنها نتيجة تعاطي للشيشا، من طرف عديد كبير من هؤلاء الرواد الذين يشكل القاصرون نسبة مهمة منهم.

في غضون ذلك، استبعدت مصادر مطلعة، ان يكون صاحب المستودع، قد حصل على ترخيص يسمح له بتنظيم هذا النوع من الأنشطة الترفيهية، بالنظر إلى عدم احترام الفضاء للحد الأدنى من الشروط المعمول بها في هذا المجال.

فيما تساءل متتبعون للشأن المحلي، عن الجهات التي تتغاضى عن صاحب الملهى، مطالبين في الوقت ذاته بإيفاد لجنة للملهى بغرض الوقوف على حجم الخروقات والأضرار التي يتسبب فيها بالمنطقة، مع ترتيب الجزاءات القانونية اللازمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.