الأوروعربية للصحافة

التيجيني يتبرأ من مقال أبو خلال المنشور في موقعه… لم أكتبه ولم أنشره!

بعد الاستياء العارم الذي أثاره نشر مقال صحافي هاجم لاعب المنتخب الوطني المغربي، زكرياء أبوخلال، خرج الصحافي محمد التيجيني، مؤسس موقع “آشكاين”، ليتبرأ من كتابة المقال وكذا من نشره.

وقال التيجيني في شريط فيديو نشره على صفحته الرسمية في “فايسبوك”، إنه يقدم اعتذاره للاعب زكرياء أبوخلال، وإلى الجامعة الملكية لكرة القدم بخصوص المقال، الذي اعتبره “غير مناسب”، وأضاف التيجيني “أنا لم أكتب المقال ولم أوقعه”.

واختار التيجيني نشر الفيديو مع حجب خاصية التعليق لتجنب الانتقادات التي مازالت تلاحقه بشدة، على خلفية المقال المذكور الذي وصف فيه أبوخلال بأنه “سلفي يخترق منتخب المغرب”.

وكان المقال قد اعتبر أن أبوخلال، سعى في هذا المونديال، إلى “استقطاب أكبر عدد من المتتبعين إلى توجهه والتيار الديني الذي يتبع، مضيفا أنه نجح في ذلك بعدما استطاع جر لاعبين من المنتخب الوطني إلى صفه، ودفعهم إلى تبني أفكاره، بل والدعوة لها علانية، مثل ما وقع مع صابيري والشاعر”.

ردود الفعل كانت قوية على ما نشره الموقع، سواء من لدن الجماهير أو من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أو المجلس الوطني للصحافة، بل حتى من فريق تولوز الفرنسي الذي يلعب له أبوخلال، والذي أدان بدوره التهجم على لاعبه.