الأوروعربية للصحافة

ظروف مزرية لضحايا الزلزال وحوادث في صفوف العمال الزراعيين.. مطالب بوقف معاناة ساكنة الجبل وحفظ كرامتها

عبر الائتلاف المدني من أجل الجبل عن قلقه الشديد إزاء ما تشهده بعض المناطق الجبلية من أحداث متتالية، تعبر عن المعاناة الحقيقية لساكنة هذه المناطق على جميع المستويات.

 

وتوقف الائتلاف على وفاة ما لايقل عن 9 عمال وعاملات زراعيين في حادثة مروعة بإقليم الحاجب وإصابة آخرين بجروح خطيرة، منبها إلى أن هذه الفاجعة تعتبر إضافة مؤلمة إلى سلسلة الحوادث المفجعة التي ألمّت بالعاملات والعمال الزراعيين بسبب ظروف النقل الكارثية.

وأعرب الائتلاف عن توجسه وقلقه إزاء وضعية ساكنة المناطق الجبلية المتضررة من الزلزال، والتي لازالت تعيش في ظروف مزرية، لاسيما على إثر موجة البرد الشديد وانخفاض درجة الحرارة التي تعرفها بلادنا مؤخرا، وكذلك جراء التساقطات الأخيرة التي عرفتها هذه المناطق.

وقال الائتلاف إن ساكنة دوار تيغانيمين الجبلية، بجماعة زاوية أحنصال، إقليم أزيلال، خاضت اعتصاما احتجاجا على الوضعية المزرية التي تعيش فيها، ومن أجل تحقيق عدد من المطالب التنموية والاجتماعية من قبيل فك العزلة واحداث مستوصف وإيجاد حل لأزمة مياه الري، موجهة نداءات للسلطات الاقليمية والجهوية والمركزية قصد الإسراع في إيجاد حلول آنية تضع حدا لمعاناتهم.

وبعد توقفه على بعض أوجه معاناة الساكنة الجبلية، أكد الائتلاف أن استمرار المسلسل الأليم من الحوادث، ورغم التحذيرات والنداءات المتكررة لعدد من الفاعلين والفاعلات، يبرز خطورة وسائل النقل المستخدمة في القطاع الزراعي، ويعبّر عن عدم استيعاب السلطات العمومية لمدى جسامة هذه الكوارث التي تتنافى مع حفظ كرامة المواطنين والمواطنات واحترام حق الإنسان في الحياة.

ودعا إلى التعامل بجدية مع هذا الوضع واتخاذ الإجراءات الفورية لوقف هذه الكوارث المأساوية المتكررة، وبحث سبل الحد من هذه الظاهرة الخطيرة والكوارث المتكررة التي تعتبر اعتداء سافر على حق الإنسان في الحياة.

وطالب البلاغ بفتح تحقيق شامل وفوري في مثل هذه الحوادث ومتابعة المسؤولين عنها، كما يجب اتخاذ الإجراءات الضرورية لإلزام أصحاب الضيعات والتعاونيات الفلاحية على توفير شروط نقل مناسبة للعمال والعاملات، تتفق مع المعايير الإنسانية وتحترم القوانين المعمول بها في مجال النقل لضمان سلامة وصحة العاملات والعمال الزراعيين والحفاظ على حياتهم.

ودعا ذات المصدر إلى الاستجابة لمطالب ساكنة دوار تيغانيمين، وضمان حقوقها كاملة غير منقوصة، داعيا السلطات الاقليمية والجهوية الى فتح حوار جدي مع المعتصمين والإنصات لمطالبهم.

وبخصوص الساكنة المتضررة من الزلزال الائتلاف الحكومة بالتدخل المستعجل لوضع حد لمعاناتها بتوفير ظروف ايواء تضمن الحد الأدنى من الكرامة الانسانية، مع التسريع في عملية إعادة إيوائهم بشكل قار وتمكينهم من شروط العيش الكريم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.