بعد منع إقامة الأعراس.. مهنيو قاعات الحفلات يتوعدون بـ “التصعيد”

توعد مهنيو قطاع كراء قاعات الحفلات بالاحتجاج، تنديدا بقرار الحكومة المغربية منع إقامة الأعراس، عقب فترة قصيرة من السماح للقطاع بالاستئناف.

وقال أحد ممتهني كراء قاعات الحفلات بالرباط في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن المهنيين فجعوا بخبر منع إقامة الأعراس، في وقت بدأ فيه القطاع بالسير نحو العودة من الموت المحقق، بعد أزيد من سنة من “الشوماج”.

وأكد المتحدث أن مهنيي كراء قاعات الأعراس والحفلات لن يقفوا مكتوفي الأيدي، إذ يجب على الحكومة الأخذ بعين الاعتبار الالتزمات الملقاة على يدي هؤلاء المهنيين، الذين تربطهم علاقات مباشرة مع المواطن، مبرزا أن قرار الإغلاق من جديد كان ارتجاليا وفجائيا.

جدير بالذكر أن الحكومة المغربية قررت قبل يومين، منع إقامة حفلات الأعراس ومراسيم التأبين، وتخفيض الطاقة الاستيعابية للمقاهي والمطاعم إلى 50 بالمائة، في ظل الارتفاع المتزايد لعدد حالات الإصابة بالفيروس.


خرج ، مجموعة من مهنيي الأعراس في مدينة تطوان، للشارع للاحتجاج ضد قرار منعهم من العمل، بدءا من يوم غد الجمعة.

وقال مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، إن المهنيين المحتجين رفعوا شعارات منددة بقرار منع تنظيم حفلات الأعراس، بسبب الوضعية الوبائية، مشددين على أن القطاع مصاب بالسكتة القلبية وبالكاد بدأ باستعادة عافيته.

وذكر مصدر الموقع أن مهنيي الأعراس نبهوا الحكومة إلى تبعات قرار منع تنظيم الأعراس، الذي اتخذ قبل يومين بسبب ارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس التاجي، مطالبين بضرورة التراجع عن القرار.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol