“شيكات العطل”.. مقترح برلماني لإنقاذ الموسم السياحي بتشجيع الموظفين والأجراء على السفر داخل المغرب

في ظل سعي الحكومة إلى إنقاذ الموسم السياحي، في ظل جائحة كورونا، والتشجيع على السياحة الداخلية، وإجبار المسؤولين على قضاء العطلة الصيفية في المغرب، قدم برلمانيون مقترحا يقضي بتشجيع الأجراء، والموظفين على دعم السياحة الداخلية بإخراج “شيكات العطل”.

المقترح، الذي قدمه الفريق الاستقلالي للوحدة التعادلية، قال إنه يهدف إلى بلوغ  الهدف المسطر، من خلال رؤية 2020، والذي يتمثل في تحقيق  40 في المائة من ليالي المبيت، مؤكدا في تقديمه أنه لا بد من رفع العراقيل، التي تحول دون تطور السياحة الداخلية، خصوصا المتعلقة بالقدرة الشرائية للطبقات المتوسطة، ما يستدعي، حسب حزب الاستقلال، وضع آلية ناجعة، لدعم الطلب الداخلي على السياحة مسماة بـ: “شيكات العطل”.

والآلية المذكورة، حسب الفريق الاستقلالي، ستمكن من الرفع من ميزانية السفر، والترفيه لدى الأسر المتوسطة، ودعم النشاط السياحي في مختلف الوجهات السياحية الوطنية، وفي الوقت نفسه خلق فرص جديدة للشغل، ما يساهم في جني عائدات جبائية إضافية  لصالح الدولة.

وينص المقترح على أنه من أجل تحسين القدرة الشرائية للموظفين في القطاع العمومي، والمشتغلين في القطاع الخاص، ستتدخل الدولة، والقطاع الخاص، من خلال إعطاء امتيازات عينية عن طريق وضع مراكز الاصطياف بأسعار مدعمة عن طريق الأعمال الاجتماعية، إذ يهدف مقترح القانون المذكور إلى إدخال إجراءات جديدة لدعم السفر، والترفيه تهدف إلى إعطاء دفعة للطلب على السفر، ما سيساهم في توفير قيمة شيكات العطل لكل من المستخدمين، والمُشَغِّلين، اعتمادا على قواعد الشفافية، والانصاف لصالح الشرائح الاجتماعية المختلفة.

وشيكات العطل، حسب المقترح ذاته، تتمثل في بطاقات معبأة مسبقا تُمْنَح للمغاربة الراغبين في السفر داخل المغرب، وتمكنهم من أداء تكاليف سفرهم لدى مختلف مؤسسات الإيواء السياحي، وتهدف إلى المساهمة في تحسين الميزانية المخصصة للسفر لديهم المغاربة، والرفع من معدل مدة الإقامة لدى المسافرين المغاربة، وتوجيه استهلاك السفر نحو القطاع المهيكل، إلى جانب تطوير عروض إقامة خاصة بالمستهلك الوطني.

وعن المؤسسات المعنية بالمقترح المذكور، قال الفريق الاستفلالي إنه من الممكن أن يشمل الوزارات، ومصالحها الخارجية، والمؤسسات العمومية، إضافة إلى المقاولات، والشركات، والمنظمات، والجماعات الترابية.

يذكر أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، كان قد أبلغ وزراءه، ومسؤولي الدولة، أمس الخميس، بضرورة قضاء إجازتهم الصيفية داخل أرض الوطن، من أجل دعم القطاع السياحي المتضرر من جائحة كورونا.