الأوروعربية للصحافة

طائرات مسيرة تهاجم مباني سكنية في العاصمة الروسية

تعرضت العاصمة الروسية ومنطقتها فجر الثلاثاء لهجوم قل ما يحصل، بمسيرات تسبب بأضرار “طفيفة” في أبنية من دون أن يسفر عن سقوط ضحايا على ما قال رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين.

وكتب سوبيانين عبر تلغرام “هذا الصباح فجرا تسبب هجوم بمسيرات بأضرار طفيفة في أبنية عدة. وقد انتشرت كل أجهزة الطوارئ في المدينة في المكان (..) ولم تسجل إصابات خطرة حتى الآن”.

من جهته قال حاكم منطقة موسكو اندريه فوروبيوف إن عدة مسّيرات أسقطت بالقرب من العاصمة.

وكتب “هذا الصباح سمع سكان بعض مناطق ضواحي موسكو دوي انفجارات، كان هذا نظامنا للدفاع الجوي”.

وأوضح “تم إسقاط عدة مسيّرات عند اقترابها من موسكو” داعيا السكان الى “الحفاظ على هدوئهم” وأكد ان “كل أجهزة الإنقاذ تقوم بعملها”.

استهدفت موسكو ومنطقتها الواقعتان على بعد أكثر من ألف كيلومتر عن اوكرانيا، حتى الآن بهجمات مسيرات قليلة جدا منذ بدء النزاع في حين كثرت الهجمات كهذه في مناطق روسية أخرى.

وأظهرت لقطات نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي آثار دخان في الجو. وظهرت في أخرى نافذة محطمة في أحد المباني.

وأضاف سوبيانين أن السلطات قامت بإجلاء سكان مبنيين سكنيين في موسكو تضررا بسبب المسيّرات.

وقال “سيتمكنون من العودة الى شققهم ما أن تنهي الأجهزة الخاصة عملها”.

وأتى الهجوم، بعد هجوم آخر بمسيرات روسية طال العاصمة الأوكرانية كييف خلال الليل وأسفر عن سقوط قتيل على الأقل على ما قال رئيس بلدية المدينة فيتالي كليتشكو.

والاثنين أثارت ضربات روسية في وضح النهار الذعر في العاصمة الأوكرانية التي تعرضت لهجمات عدة منذ مطلع  ماي.

في بداية ماي اسقطت مسيرتان فوق الكرملين مركز السلطة في موسكو في هجوم نسب إلى كييف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.