الأوروعربية للصحافة

“البيجيدي” يتوعد وهبي بمبادرات رقابية ويطالب بالتحقيق في “نتائج المحاماة”

طالب رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، عبد الله بوانو، بفتح تحقيق في ما أثير حول نتائج مباراة شهادة الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة.

وأبرز عبد الله بوانو، في كلمة خلال الاجتماع الأسبوعي للمجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، المنعقد يوم أمس الإثنين، أنه إذا صحّ ما نُشر حول التلاعب في نتائج هذه المباراة، فإن الأمر يُعد كارثة حقيقية.

وأوضح رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، أن المجموعة ستواكب موضوع نتائج مباراة شهادة الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، من خلال مبادرات رقابية، وفق ما يتيحه النظام الداخلي لمجلس النواب، معتبرا أن “الموضوع مستفز ويستوجب كشف الحقيقة رفضا للمحسوبية والزبونية” ،معبرا عن أسفه “ختم الحكومة لسنة 2022 بهذه الفضيحة”.

وأشار بوانو، “إلى أن مسألة النزاهة والشفافية لم تكن مطروحة من قبل، فلماذا طُرحت في المباراة التي أشرفت عليها الحكومة الحالية”، مشددا على أن “التحقيق وكشف الحقيقة هو ما سيزيل اللبس والغموض عن النتائج المعلنة لمباراة المحاماة”.

كما توقف بوانو، على تصريحات وزير العدل، عبد اللطيف وهبي، معتبرا أنه “لا تليق بوزير وبرجل سياسة، وأنها تبعث برسالة سلبية، تتعلق بكون شروط النجاح في المباريات هي المال والاسم العائلي، على حساب عموم أبناء الشعب”.

وفيما يخص انجازات الحكومة خلال العام 2022،قال بوانو، إن “السنة تميزت باستمرار ارتكاب الحكومة للأخطاء الكبيرة، وعدم تمكنها من معالجة الإشكالات التي يتخبط فيها المغرب والمغاربة”، مشيرا إلى أن “استمرار غلاء الأسعار، وخاصة أسعار المحروقات، يبقى هو العنوان الأبرز لسنة من عمل الحكومة”.

وأضاف القيادي بحزب العدالة والتنمية، أن “هناك محاولات من طرف شركة رئيس الحكومة الفاعلة في قطاع المحروقات، لقطع الطريق عن أي مقاطعة محتملة، بسب استمرار ارتفاع أسعار المحروقات، وهو ما يفسره انخفاض الأسعار بين الفينة والأخرى في محطات هذه الشركة لوحدها”.

كما سجل رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، ما أسماه ب”استمرار هروب رئيس الحكومة من البرلمان، واستمرار خرق الدستور في موضوع الجلسة الشهرية لرئيس الحكومة، وهو ما يبين حسبه ضعف رئيس الحكومة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.