الإمارات تصدر بيانا حول قضية التجسس عبر برنامج “بيغاسوس” الصهيوني

نفت وزارة الخارجية الإماراتية، الخميس، ما وصفته بـ”المزاعم” حول تجسس سلطات الإمارات، ضمن عدد من الدول، على أشخاص باستخدام برنامج “بيغاسوس” الصهيوني.


وقالت الخارجية الإماراتية، في بيان لها، إن “المزاعم الواردة في التقارير الصحفية الأخيرة التي تدعي أن الإمارات العربية المتحدة من بين الدول المتهمة بالمراقبة المزعومة لصحفيين وأشخاص منفردين آخرين، لا تستند إلى أي أدلة وهي كاذبة بشكل قاطع”.

وفي 18 يوليو نشرت منظمة “Forbidden Stories” غير الحكومية المتمركزة في فرنسا و17 وسيلة إعلام مختلفة تقريرا قال إن هناك دولا متعددة، بينها الإمارات والسعودية والمغرب، استخدمت برنامج “بيغاسوس” الصهيوني من تصميم شركة “NSO Group” للتجسس على 50 ألف شخص في مختلف أنحاء العالم.

وأعلنت النيابة العامة في باريس، الثلاثاء، فتح تحقيقات بشأن هذه المزاعم، مبينة أنه إذا ثبتت صحتها سيكون ذلك “خطيرا للغاية”.

وعقد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الخميس، اجتماعا استثنائيا خاصا في قصر الإليزيه لمناقشة قضية “بيغاسوس”.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol