قتلى وجرحى بعد كثرة الحوادث- بيان الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان

الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان بعد كثرة الحوادث التي خلفتها طريق (طانطان – الوطية) في الأواني الأخيرة من قتلى وجرحى تطالب الجهات المكلفة بالمراقبة التدقيق و الوقوف على المشاريع والاصلاحات التي شهدتها هده الطريق والتي تشهد عدة مطبات خطيرة هدا مايشكل خطر على سلامة السائقين و المسافرين، وتحمل المسؤولية الكاملة للمدير الاقليمي للتجهيز والنقل بطانطان، و تدعو السلطات المختصة التدخل العاجل من أجل مراقبة وتحسين الجودة المطلوبة في احترام كامل لدفتر التحملات والذي ينبغي أن يراعي جميع شروط السلامة المطلوبة، كما أن الرابطة ستقوم بوضع تقرير مفصل عن الوضع الحالي للطريق الرابط بين طانطان – الوطية ، ومراسلة الجهات المختصة محليا و جهويا و مركزيا ،

سلامة المواطنين أولى.

وقعت حادثة سير مروعة، صباح يومه الأربعاء، بالطريق الرابطة بين مدينة طانطان وكلميم، وذلك بعد اصطدام قوي بين حافلة للمسافرين وشاحنة لنقل البضائع، ما خلف عددا من القتلى والجرحى.

ووفق المعطيات التي توصلت بها قناة “شوف تيفي”، فالحادثة وقعت على مستوى الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين مدينة كلميم وطانطان على بعد 40 كيلومترا من مدينة كلميم على مشارف جماعة “لبيار”.

وأضافت المعطيات ذاتها أن الحافلة التي كانت متجهة نحو مدينة طانطان تفاجأت بشاحنة لنقل البضائع نتيجة عدم اتضاح الرؤية بفعل الحالة الجوية لتصطدم العربتان معا بشكل وصف بالقوي، ما نتج عنه وفاة 3 أشخاص في حصيلة أولية وجرح أزيد من 8 أشخاص.

واستنفر الحادث مختلف مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية ورجال الوقاية المدنية الذين هرعوا لعين المكان وتمت معاينة الحادثة ونقل الضحايا على وجه السرعة نحو مستعجلات مستشفى  كلميم لتلقي العلاجات الضرورية، فيما فتح تحقيق دقيق لمعرفة حيثيات وأسباب هذه الفاجعة الطرقية.

 

 

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol