أسباب الشعور بالصداع في الرأس خلال أول أيام الصيام؟.. أخصائية تفسر كيفية التخلص منه

يشتكي العديد من الأشخاص من ألم وصداع الرأس في اليوم والأسبوع الأول من الصيام في شهر رمضان، فماهي مسببات هذا الصداع؟ وكيف يمكن تجنبه أو التخلص منه خلال هذا الشهر الفضيل؟

الأخضائية في التغذية، أسماء زريول، تقول إن مسببات الشعور بالألم في الرأس في الأيام الأولى للصيام هو التغيير السريع الذي يحدث في الجسم نتيجة النمط الغذائي وقلة استهلاك الماء.

وأضافت زيورل، في تصريح لموقع القناة الثانية، أن “صداع الرأس يحدث عند الأشخاص المتعودين على شرب القهوة والشاي والتدخين، وبالتالي فإن توقفهم طيلة النهار عن هذه الأشياء فإنهم يشعرون بألم يصاحبهم سواء قبل أو بعد الإفطار، ينضاف إلى ذلك أن جفاف الجسم من الماء يتسبب كذلك في صداع الرأس”.

واعتبرت المتحدثة، أن “الإحساس بالصداع في الرأس هو مسألة عادية لأن الجسم يبدأ في التكييف مع الصيام وعدم الأكل، وأن الجهاز العصبي والدماغ بدوره يشرع في التألم مع نمط عدم الأكل خلال النهار”، مشيرة إلى أن “مصادر الطاقة للجهاز العصبي تكون قليلة وهي من مسببات هذا الصداع”.

“لكن مع توالي أيام الصيام يأخذ الجسم في الاعتياد على نظام الصوم والانقطاع عن الطعام طيلة ساعات اليوم ويعمل على توليد الطاقة التي يحتاجها من مصادر أخرى من دون السكريات”، تشرح الأخصائية ذاتها.

وحول كيفية التخلص من صداع الرأس، نصحت الأخصائية ذاتها، بـ “الانقطاع التدريجي عن شرب القهوة والشاي قبل حلول شهر رمضان، وفي حال من استعصى عليه ذلك يمكن تناولها وقت وجبة السحور”، ونصحت كذلك، “بشرب الماء بكمية كبيرة وقت الإفطار وتناول الأغذية الغنية بالماء وأيضا في وجبة السحور، وتجنب أكل “المملحات” التي تصيب الجسم بالجفاف في النهار”.

كما أوصت المتحدثة عينها، بعدم التغاضي عن وجبة السحور بتناول مكونات صحية، لأنها تعد وجبة صحية وأساسية طيلة أيام شهر رمضان.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol