البام يطالب الحكومة بإنصاف عائلات “شهداء ومفقودي الصحراء”

تقدم حزب الأصالة والمعاصرة، بطلب للحكومة من جل إنقاذ  المتقاعدين العسكريين وعائلات أسرى ومفقودي الصحراء المغربية، من “الهشاشة والفقر”.

وحسب سؤال للحزب وجهه النائب البرلماني عمر ودي، لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، فإن “المتقاعدين العسكريين الذين ساهموا في بناء وطننا، لهم دور مستقبلي من خلال المشاركة الفاعلة في مسيرة الدولة المغربية الاقتصادية والاجتماعية، هذه الفئة التي أفنت زهرة شبابها في خدمة الوطن ورموزه بوفاء وإخلاص، وقدمت أرواحها دفاعا عن كرامة الوطن والمواطنين، يطالبون اليوم بتحسين وضعيتهم المادية والاجتماعية نظير الخدمات الجليلة التي قدموها للوطن بكل إخلاص وتفان”.

ورسم النائب البرلماني صورة سوداء عن وضعية “أسر شهداء حرب الصحراء”، متحدثا عن عدم تحقيق مطالبهم ، “لتتعمق مأساتهم، وتزداد معاناتهم مع ضيق العيش وضعف المعاشات الهزيلة، والأوضاع الصعبة التي عاشتها أسر الشهداء، بعد وفاة ذويها، وتفاقم البطالة في صفوف أبنائها مما يتطلب من الحكومة التدخل، وإنصاف أهاليهم نظير تضحيات آبائهم، وهم الذين ضحوا بأرواحهم من أجل أن ينعم الوطن بالسلم والأمن، ودفاعا عن الوحدة الترابية للمملكة”.
وطالب البرلماني، العثماني بالكشف عن الإجراء ات الملموسة التي تنوي الحكومة القيام بها لإنصاف المتقاعدين العسكريين وأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية.