الأوروعربية للصحافة

جماعة مرتيل تسعى لإنهاء “عشوائية” الكراء السياحي خلال موسم الصيف

تراهن جماعة مرتيل؛ على إضفاء طابع تنظيمي على خدمات الكراء السياحي بالمدينة خلال الموسم الصيفي؛ بهدف الرفع من جودة هذا القطاع وتوفير حماية قانونية للمالكين.

وفي قرار أصدره المجلس الجماعي الذي يتراسه مراد أمنيول؛ تم تحديد طبيعة تنظيم أنشطة كراء الشقق بفصل الصيف لأجل العمل على تنظيم القطاع السياحي بالمدينة وهيكلته.

 

وثيقة القرار  أشارت إلى أن الهدف من الإجراءات التي سيتم اتخاذها؛ يكمن في “ضمان توفير الحماية القانونية وحقوق ملاك الشقق المعدة للكراء السياحي”.

كما يهدف القرار ايضا الى “تثمين الخدمات المقدمة لفائدة الزوار والرفع من قيمتها في الوقت عينه، والمساهمة في التنمية المحلية سياحيا.”.

ولذلك؛ دعا رئيس الجماعة كافة المتدخلين بالقطاع من ملاك لشقق المعدة للكراء واصحاب الايواءات السياحية والوكلاء ووسطاء الى ضرورة التعجيل بربط الاتصال بمكتب الشؤون الاقتصادية بالجماعة لمعرفة كافة المساطر المعتمدة لأجل منح رخص ممارسة أنشطة الكراء السياحي.

ويعتبر هذا القرار؛ الثاني من نوعه على مستوى عمالة المضيق الفنيدق؛ اذ سبق لجماعة المضيق؛ ان أعلنت قرار مماثل يتعلق الإشراف على كراء جميع العمارات والشقق المعدة للكراء بالمدينة.

وتهيمن حالة من العشوائية والفوضى على قطاع الكراء السياحي؛ بمختلف المناطق التابعة لتراب العمالة المذكورة؛ حيث تتحول هذه الخدمات الى وسيلة الاستنزاف المادي للسياح والمصطافين الذين يفدون على المنطقة بكثافة خلال فصل الصيف.

وبالرغم من غلاء سومة الأكرية التي يفرضها ارباب المحلات السكنية؛ فإن جودة الخدمات المقدمة، تتسم بالكثير من الرداءة وعدم ملاءمتها الشروط المعمول بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.