الأوروعربية للصحافة

مركز هارت للدراسات والأبحاث الاجتماعية والتنموية و مؤسسة منارات الفكر الدولية

 

اضغط للتحميل مجانا : 1 ا كتاب للمؤتمر الدولي حول المعارف الإنسانية والشرعية وسؤال التنمية

مركز هارت يسلط الضوء على المعارف الإنسانية والشرعية وسؤال التنمية

 

عن المركز

 

ينظم مركز هارت للدراسات والأبحاث الاجتماعية والتنموية بشراكة وبتعاون مع مؤسسة منارات الفكر الدولية وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان المؤتمر الدولي حول : ” المعارف الإنسانية والشرعية وسؤال التنمية”، وذلك يومي 18 و 19 يناير 2024 برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية.

يهدف هذا المؤتمر الذي سيشارك فيه نخبة من الباحثين من مختلف البلدان والحقول المعرفية إلى الإجابة عن مجموعة من الإشكاليات المتعلقة بمدى ارتباط الفعل التنموي بتطور المعرفة العلمية، بما فيها العلوم والمعارف الإنسانية الاجتماعية والشرعية، باعتبار ذلك شرطا معرفيا لتقويم نجاعته، وإذا كان ذلك الارتباط الذي يتجه صوبه يقضي بوضع استراتيجية عمل وشراكة واضحة المعالم بين الجامعة ومؤسسات البحث العلمي من جهة، وبين بقية المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية ضمن كل مجتمع، لضمان نجاح الاختيارات التنموية الهادفة لرفع مستوى عيش الأفراد والجماعات فيها مع احترام خصوصياتها الثقافية والحضارية الفعالة وتثمينها؛ من جهة أخرى فإن نجاح مشاريع التنمية في مختلف المجتمعات ذات الهوية الدينية الإسلامية يفترض بحكم التواصل الحاصل بين التنظير والواقع، تشجيع جسور التعاون بين المؤسسات العلمية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية وجميع المؤسسات ذات الصلة بتدبير الشأن العام. كل ذلك بهدف تطوير وإنتاج المعارف والتخطيطات العلمية التي تخدم الأولويات الاجتماعية والثقافية لتلك المجتمعات.

كما يهدف هذا المؤتمر إلى تطوير شراكة حقيقية بين مركز هارت للدراسات والأبحاث الاجتماعية والتنموية ومؤسسة منارات الفكر الدولية والمؤسسات الجامعية الشريكة والمتعاونة، من أجل خلق فضاء علمي للنقاش والحوار بين ذوي الاختصاص حول اختيارات التفعيل للبرامج التنموية في البلدان الإسلامية بصفة عامة والمغرب على وجه الخصوص. وفي هذا الإطار يتشرف مركز هارت للدراسات والأبحاث بدعوة العلماء والباحثين من مختلف مجالات العلوم والمعارف الإنسانية والاجتماعية والشرعية لحضور أشغال هذا المؤتمر الذي سيسلط الضوء على عدد من القضايا والمشكلات التي تتصل بموضوع الإنسان والتنمية ودور هذه العلوم والمعارف في توجيه وضبط أهدافها السامية، والتحديات المطروحة وسبل المواجهة ومسارات الحل. إضافة إلى طرح رؤى استشرافية تطويرية للدراسات الإنسانية والاجتماعية والشرعية لجعلها خادمة للإنسان والتنمية واقتراح البدائل والحلول للتعامل مع مختلف المشكلات الإنسانية والاجتماعية والشرعية.